قصة أنتو بنوتكن ديل بتدوهن ساكت والمقدم شرطة معاش عبدالغفار الزبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة أنتو بنوتكن ديل بتدوهن ساكت والمقدم شرطة معاش عبدالغفار الزبير

مُساهمة  bushra mubark في السبت مارس 26, 2011 9:00 pm

مناسبة وقائل عبارة (إنتو بنوتكم ديل !!!).
فى العام 1989م وقبل قيام ثورة الانقاذ بشهور وأنا رئيس قسم شرطة العيلفون وأمضوابان كانت هناك مشاكل فى خلافة مسيد أمضوابان بين الخليفة الطاهر والخليفة عثمان وتطور الامر حتى وصل القضاء والمحاكم والشرطة أولاً وفى العيد وصلتنا معلومات أن صدام حاد ربما وقع فى يوم العيد فى من يقود حلقه الذكر من صباح العيد حتى موعد الصلاه وعندها طقوس متوارثه ومعروفه . كنت برتبة الرائد فوصلت توجيهات عليا أن يتم إرسال رتبة مقدم ومافوق لكى يساعدنى ويكون المسؤل . كان المقدم الاخ عبدالغفار الزبير من أهلنا الدناقله وكان راجل صفوفى باقى ليهو شهرين وينزل المعاش وترك أسرته فى عطبرة وينزل الحاج يوسف مع خالته فطلب منى أن أشرف على كل شى وأن أرسل لى العربية أيام العيد الثلاثة فقط وبالفعل ذهبنا سوياً من العيلفون بالرسمى ومكثتنا ثلاثة أيام فى قسم شرطة أمضوابان وكان أن أتصلت على صديق ممن درسوا معى الجيلى الثانوية لاعلاقة له بالشيخين عثمان أو الطاهر وقد نزلنا معه فى منزله وأكرم وفادتنا وكنا نجى ناس نوم بس !!. فى أحدى العصريات حضر لنا مجموعة من أعيان أمضوابان وأبلغونا أن لهم (بت عروس ضايعة !!) وبدأنا أنا والاخ المقدم عبدالغفار نستمع الى روايتهم لكى نوجه بفتح بلاغ فأتضح لنا أن روايتهم واهيه وبأختصار جاءهم شخص من كردفان ولم يمكث أكثر من شهرين طلب البنت دون أن يتحروا عن أهله أدوهو وبعد تلاته يوم أختفى هو والبت !!فما كان من المقدم عبدالغفار وبإنفعال وزعل شديدين إلا وأن قال لهم أنتو بنوتكن ديل قنعانيين منهن بتدوهن ساكت!!! أمشو قدموا عريضة بكرة الصباح للقاضى !!وخرجوا دون أن نمن عليهم بفتح بلاغ الفقدان لبنتهم !!هو بلاغ الفقدان الناس قايلنو ساهل والله هيين .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى