اللواء سيف يعلن عن افتتاح معبر اشكيت فى الثلاثين من ابريل ويكشف عن فوائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللواء سيف يعلن عن افتتاح معبر اشكيت فى الثلاثين من ابريل ويكشف عن فوائده

مُساهمة  mawda sideeg في الأربعاء أبريل 29, 2015 9:33 am

أعلن اللواء شرطة حقوقي سيف الدين عمر رئيس الهيئة العامة للجمارك وعضو اللجنة العليا للمعابر ورئيس اللجنة الفنية عن الافتتاح الرسمي لمعبر أشكيت -قسطل الرابط بين جمهورية السودان ومصر العربية فى الثلاثين من أبريل الجاري بتشريف رئيس الوزراء المصري المهندس ابراهيم محلب ،والنائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكرى حسن صالح .
وقال اللواء سيف الدين فى الحوار الذى اجرته معه وكالة السودان للانباء والذى سيتم نشره لاحقاً ان قيادة البلدين قررت ان يكون الافتتاح رسميا للمعبر ليعمل بصورة دائمة بعد ان تم تدشينه وافتتاحه التجريبي خلال الخمسة أشهر الماضية ،مشيرا الى أن التشغيل التجريبي أثبت كفاءة المعبر وكفاءة العاملين فى الجانبين ،مؤكدا اكتمال الاستعدادات للافتتاح بقصد إظهار مدى الرابط وعلاقة الشعبين الشقيقين ومدي الاستفاده القصوي التي تحققها المعابر في التبادل السلعي و تبادل المنافع بين شعبي وادي النيل .
وأوضح إن فتح المعبر هو فتح لحركة التجارة السودانيه وزيادة التبادل التجاري بين البلدين بجانب تشجيع الصادرات السودانية للاسواق الخارجيه مشيرا الي خفض تكاليف الصادر لهذا المعبر البرى وتقليل زمن العمليات التصديريه وتحفيز المنتجين خاصه المنتجات الزراعيه من مناطق الانتاج وسهولة عبورها عبر المعبر .
وأضاف ان هنالك فوائد كثيرة يقدمها المعبر في مجال الواردات من حيث تقليل التكاليف وتقليل زمن التخليص لهذه السلع التي تأتي عبر المعابر في زمن وجيز مما يقلل من تكلفة بقاء السلع في الحظائر الجمركيه
و الموانئ .
وأكد انه خلال التشغيل التجريبي لم تواجههم اي مشاكل في حركة الركاب العابرين من والي مصر مشيرا الى سهوله اجراءات ركاب البصات السفريه حتي مستخدمي الطرق بالمركبات الخاصه و لاول مره استطاع المواطن السوداني ان يتنقل بسيارته الخاصه من السودان الي مصر واصبح زمن تخليص البص لا يستغرق اكثر من ربع ساعة مما شجع وزاد من حركة المسافرين بين البلدين وذلك وفقا للالتزام بالتفاق المبرم بين البلدين .
وحول اسهام المعبر في الحد من التهريب قال اللواء سيف انها واحدة من الايجابيات حيث قلل من عمليات التهريب التي كانت تتم عبر الحدود البريه ، مبينا فوائد المعبر في سهولة الاجراء خاصة في الصادرات و بدأ المواطنون يسلكون الطريق البرى و المعبد مما سهل حركة انتقال السلع وشجع المصدرين والمواطنين بتجنب الطرق التي فيها الكثير من المخاطر والمغامرة ولثقتهم في المعبر لسهولة الاجراء والفوائد التي يجنيها المصدر في عدم تعرض سلعه للمخاطر ، واضاف كلما زدنا المعابر والتواجد الجمركي علي الحدود كلما شجعنا الناس ليعبروا عبر المنافذ الرئيسيه والرسميه .
الجدير بالذكر ان اللجنه العليا للمعابر برئاسة وزير رئاسة الجمهوريه وأعضاء كل الجهات ذات الصله بالمعابر مثل وزارات النقل ، الطرق و الجسور ، الداخليه , الخارجيه ، و الجمارك التي ترأس اللجنه الفنيه للمعابر المتفرعه من اللجنه العليا .

mawda sideeg

عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 31/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى