علي حسن رئيس الجالية: السودانيون موجودون بسويسرا منذ الستينات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علي حسن رئيس الجالية: السودانيون موجودون بسويسرا منذ الستينات

مُساهمة  mawda sideeg في الأحد أبريل 26, 2015 11:31 am

نقوم بعمل أنشطة ترفيهية وأسابيع ثقافية مع أكثر من 150 جنسية في جنيف في
البازارات والمعارض.
لدينا خبراء في الأمم المتحدة منهم صلاح منديل وطارق كردي ومحمد عبد الشكور وآخرين.
لدينا تعاون ممتاز جداً مع البعثة السودانية ولقاءات يومية ونشكرهم على التعاون.
مقدمة :
السودانيون في سويسرا مميزون جداً وهم مندمجون في المجتمع السويسري ويحتفظون بعلاقات ممتدة مع الكثير من السويسريين، ولعل نظرة فاحصة إلى أنشطة الجالية تكشف عمق جذور الوجود السوداني في أوربا عموماً .
(التيار) التقت بـ علي حسن رئيس الجالية السودانية بسويسرا وتناولت معه حديثاً شيقاً :
أجراه بجنيف : محمد كامل عبدالرحمن
في البداية حدثنا عن تأريخ دخول السودانيين إلى سويسرا ؟
في الحقيقة الجالية السودانية بسويسرا موجودة من فترة طويلة جداً من الستينات أو أواخر الستينات بدأت بالعاملين لدى الأمم المتحدة والسفارات العربية المختلفة والعمال الموجودين مع الأثرياء العرب في بداية السبعينات إلى اليوم وتطور الوضع وأصبحت الجالية السودانية مركزة في جنيف فقط، والآن موجودة في كل أنحاء سويسرا في لوزان في زيورخ وبيرن العاصمة وسانغال في الحدود مع المانيا . عدد الجالية السودانية وصل من ألف وخمسمائة إلى ألف وثمانمائة شخص، وهنالك مجموعة كبيرة اتجنست وأخذت الجنسية السويسرية، وارتباطهم بالسودان مازال قائم وسفرياتهم السنوية إلى السودان مازالت قائمة مهما أطفالهم كبروا.
ما هي الأنشطة التي تقوم بها الجالية السودانية في سويسرا ؟
نحن أنشطتنا أنشطة اجتماعية كمجموعة تتعامل على الحلوة والمرة والأنشطة الثانية هي كل ما يربطنا بالسودان نقوم بعمل أنشطة ترفيهية وأسابيع ثقافية ومشاركات من الجالية السودانية للنساء مع نساء الوفود الأخرى من الأمم المتحدة في أكثر من 150 جنسية في جنيف في البازارات والمعارض. من أنشطة الجالية السودانية هناك مدرسة لتعليم اللغة العربية والتربية الدينية بالنسبة للأطفال. لدينا أطفال كثيرون كبروا وللأسف لم يجيدوا اللغة العربية بطلاقة نسبة لوجودهم في المدارس السويسرية وتعليمهم منذ البداية، ونحن حاولنا أن نساهم مع الآباء لتعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية.
بالنسبة للأنشطة التي يمكن أن تنعكس من الجالية السودانية هنا إلى السودان هل لديكم أنشطة بالداخل ؟
نشارك في المؤتمرات السنوية الخاصة بجهاز شؤون المغتربين وهذه تعتبر جزء من أنشطتنا ومناقشة شؤون المغترب في كافة أنحاء العالم، والمغترب في أوربا يختلف عن المغترب في الخليج، لأن هجرتنا تقريباً منظمة أكثر والدول التي يوجدوا فيها تحاول أن تستقطب وتحاول أن تجعل الانصهار داخل المجتمع الموجودين فيه، وتقدم لهم مساعدات جمة وتعتبر الذين يتجنسون منهم من ضمن المجتمع ومن ضمن مواطنيهم.
بالنسبة لأنشطتكم مع جهاز المغتربين سمعنا قبل فترة جاءكم وفد من جهاز العاملين بالخارج وطرحوا عليكم أفكار نوِّرنا على هذه الأفكار وعن هذه الزيارة ؟
الرئيس عمر البشير قد عمل نفرة للحوار لكل أفراد السودان، وكل واحد يدلي ويعطي رأيه في ما مضى في السودان لأداء الحكومات المختلفة بالنسبة للمستقبل، ورؤية السودانيين كوَّنت لجان حسب معلوماتي وكل لجنة متخصصة في جانب معيَّن، وقال: المغتربون لهم الحق في قول كل ما يريدونه في كل التخصصات.
نحن بالفعل قابلناهم وتناقشنا معهم ووعدناهم أن رؤيتنا سترسل لهم مكتوبة، لأن هم السودان هو هم الكل وليس هم الحكومات فقط، ونحن لدينا خبراء في الأمم المتحدة برئاسة الأستاذ صلاح منديل وهؤلاء في النواحي الفنية يشاركون، واللجان خاصة بالموظفين المهنيين في الأمم المتحدة، أما بالنسبة للسودانيين الآخرين نحن نرى في مجالات أخرى في التعليم في مجالس البلديات لابد أن ننقل الشيء الجميل والمنظم للسودان، لم نرسل آرائنا بعد ولكن سترسل وسوف تكون متضمنة ما نراه نحن مناسب بالنسبة للسودان.
بالنسبة لنا في صحيفة (التيار) عرفنا من المفوضية القومية للانتخابات أن هناك صناديق اختراع في أوربا من ضمنها مدينة لندن بروكسل، ولكن في جنيف أو أي مدينة من مدن سويسرا لا يوجد صندوق اختراع كيف تنظرون إلى الانتخابات التي جرت بالسودان ؟
نحن في الحقيقة طلبنا منهم أن يرسلوا لنا صندوق حتى لو مع مدينة فرنسا، لأننا في جنيف لدينا حدود مع فرنسا وهناك جالية كبيرة جداً في مدينة ليون المدينة الفرنسية الثانية، بالنسبة لفرنسا طالبنا صندوق حتى لو كان العدد قليل المفروض أن يكون هناك صندوق من أجل المشاركة في الانتخابات.
صف لنا العلاقة بين الجالية والبعثة السودانية في جنيف ؟
العلاقة بين الجالية والبعثة علاقة وطيدة جداً، أول حاجة موظفو البعثة هم جزء من الجالية ولا يتجزأ إنما كيان حكومي علاقتنا بهم علاقة وطيدة جداً ويساعدوننا في مجالات عدة على حسب امكانياتهم، كانت الحقيقة للأسف الشديد امكانيات السفارة في فترة سابقة كانت ممتازة جداً وزادت نشاطاتنا، لأننا نجد دعم من السفارة وعملنا عدة نشاطات ابتداءً من احتفال السلام، وعملنا أيضاً أسبوع ثقافي وكانت مهرجاناتنا دائماً، لأن هناك دعم من الجالية، لكن الامكانيات أصبحت محدودة في الوقت الراهن ومشاركاتهم قلت، لكن يشاركوننا حتى بامكانياتهم الخاصة وفي تعاون ممتاز جداً ولقاء يومي بيننا وبين البعثة ونشكرهم على تعاوننا الفياض .
هل لديكم دار أو مقر للجالية ملك لكم ؟
للأسف أبداً لأنو عددنا قليل والبلد غالية جداً والامكانيات محدودة وللأسف الشديد ما قدرنا نعمل دار.
كلمة أخيرة ؟
الحقيقة نحن في جنيف كأننا ما مغتربين، لأنو في وفود بتجينا على مستوى عالي من السودان، لأنو المقر الثاني للأمم المتحدة بالعالم، وفي وفود كثيرة جداً ونطلع على هموم وأوضاع السودان عن قرب عن طريق الوفود الكثيرة، وكثير من أخواننا السودانيين يقولون إن مفروض الدولة السودانية تساهم في تكوين دار، لكن للأسف نحن بنشوف البلد احتياجاتها كثيرة جداً وبنتمنى نحن نقدر نعملها، ولكن لا نطلب منها وأنا شخصياً مابقدر أطلب، وفي نشاطاتنا أيضاً ساهمنا في كوارث الفيضانات وعملنا مدرسة بجهود الجالية السودانية وساهمنا في ترميم بعض المدارس.

mawda sideeg

عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 31/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى