السودانيون بالخارج . . ايادٍ بيضاء تجتاز البحار المالحة لتمتد الى الوطن العذب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السودانيون بالخارج . . ايادٍ بيضاء تجتاز البحار المالحة لتمتد الى الوطن العذب

مُساهمة  mawda sideeg في الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 7:57 am

لم يكن البعد يوماً حاجزاً يحول دون تواصل ابناء السودان بالخارج مع وطنهم ، اذ ظلوا يمدون اياديهم بيضاء من غير سوء ولا منٍ ولا اذىً لأهلهم بالداخل يغيثون بها ملهوفهم ويقيلون عثراتهم ويضمدون جراحهم وهذا ديدن كل السودانيين فى الملمات ، وفى اطار ما تشهده فعاليات البلاد بالداخل من حراك متواصل لدرء آثار السيول والأمطار التى اجتاحت اصقاع واسعة من البلاد، وإغاثة المتضررين منها،
اطلق جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج نداءً الى كل الجاليات السودانية بالخارج بل وجه كل جهوده ومناشطه لهذا العام للانخراط فى هذا الحراك المؤسسى والاجتماعى الرسمى والشعبى الكبير ، فاستجابت كل جاليات السودان فى المهاجر المختلفة لهذا النداء واستنفرت طاقاتها البشرية والمادية لعون اهلهم المتضررين فى السودان .
كان ابناء الجالية السودانية الامريكية بنيويورك اول المستجيبين لهذا النداء وقد عبروا عن وقفتهم ومعاضدتهم لاهلهم المتضررين بتقديم كمية من المواد الغذائية تم توزيعها بمناطق محلية كررى بام درمان باشراف مباشر من الاستاذ حسن عيسى التجانى رئيس الجالية السودانية الامريكية بنيويورك ، وبالتنسيق مع جهاز المغتربين ومحلية كررى ، فكان ذلك الدعم اول الغيث من ابناء السودان بنيويورك والذين نقل عنهم التجانى استعدادهم لتقديم المزيد ايذاناً بمشاركتهم فى المرحلة بناء ما دمرته الامطار وهى المرحلة التى اعلنتها الدولة الآن .
ولم يكن ذلك فحسب ، بل استجاب ايضاً ابناء الجالية السودانية بالمنطقة الشرقية بقيادة الاستاذ محمد محمد الشيخ وقيع الله رئيس الجالية ، وجمعية انصار الشريعة بدولة ليبيا بتسييرهم جسراً جوياً بين بنغازى والخرطوم تكون من خمس طائرات حملت اكثر من ستمائة طن من المواد الغذائية والادوية المنقذة للحياة وحليب الاطفال والملابس ومواد الايواء .
الدكتور كرار التهامى الامين العام لجهاز المغتربين ثمن هذه الجهود واستجابة الجاليات السريعة لنداء اهلهم بالداخل ، قائلاً : انه دأب ابناء السودان بالخارج اذ ظلوا وما يزالون السند القوى لوطنهم فى كل مناسباته وتاريخهم الطويل فى الغربة يشهد لهم بذلك ، كما حيا وقفة الشعب الليبى الشقيق مع اخوانهم بالسودان ، وأكد التهامى ان هذه المساعدات ستصل الى مستحقيها بطرق وآليات مقننة .
بدأت الدولة الان فى التخطيط لمرحلة اعمار ما دمرته الامطار والسيول من مؤسسات وممتلكات مما يتطلب وقفة اخرى من ابناء السودان بالخارج باستنفار جديد لطاقاتهم وطاقات أصدقائهم فى الدول التى يقيمون فيها ، وهذه المرحلة تشكل تحد اكبر لهم لصعوبتها واتساع رقعتها إذ إن المتضررين ليسوا فى ضواحى الخرطوم فقط بل فى الجزيرة وفى دارفور وفى سنار وفى كردفان وفى النيل الازرق وغيرها من بقاع السودان الحبيبة ، والضرر كبير وخاصة مؤسسات التعليم من مدراس الاساس والثانوى والتى وقع عليها اكبر الضرر ، هذا الى جانب الاسر التى فقدت منازلها بالانهيار الكامل ، فهذا نداء جديد لابناء السودان بالخارج واصدقائهم وللكيانات المهنية والفئوية وجمعيات المجتمع المدنى السودانية بالخارج للمشاركة فى مرحلة البناء والاعمار .

mawda sideeg

عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 31/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى