• القافلة الطبية لجهاز المغتربين ومجموعة سلامات الطبية بالشمالية تقدم خدمات لأكثر من 2000 مواطن بالولاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

• القافلة الطبية لجهاز المغتربين ومجموعة سلامات الطبية بالشمالية تقدم خدمات لأكثر من 2000 مواطن بالولاية

مُساهمة  mawda sideeg في الأحد سبتمبر 08, 2013 11:51 am

إنتظمت الولاية الشمالية فى الفترة من 18 الى 24 من شهر اغسطس الجارى أعمال ونشاطات القافلة الطبية التى سيرها جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج وجمعية سلامات الطبية وقدمت القافلة خدمات طبية لمواطنى الولاية إستفاد منها اكثر من 2000 مواطن وقدمت خلالها كذلك محاضرات دورات تدريبية متخصصة فى المجال الطبى للأطباء وطلاب الطب بجامعة دنقلا ، وصاحبت القافلة برامج وليالى ثقافية وزيارات للمناطق الثراثية والسياحية بالمنطقه .
وثمن الدكتور حسن عبد الرحمن وزير الصحة بالولاية الشمالية دور أبناء السودان بالخارج فى دفع عجلة التنمية بالوطن وقال فى تصريح لسونا ان الولاية إستفادت من القافلة بنسبة 100% خاصة فى مجال التدريب والتثقيف الصحى ومعاينة الحالات الحرجة ، وأضاف أن الولاية الشمالية ينبغى أن تأخذ النصيب الأكبر من القوافل الطبية لأنها من أكبر الولايات هجرةً ، وحيا الأستاذ محمد عثمان رئيس المجلس التشريعى بالولاية الجهود المبذولة من مجموعة سلامات فى تقديم الخدمات الطبية بكافة ولايات السودان مبيناً أن تلك الجهود تعد استجابة لنداء الوطن ، وناشد أبناء الولاية الشمالية بالخارج بالإسهام فى دعم الولاية فى كافة المجالات ، ونادى بأن تتوج تلك القوافل الطبية بشراكة ذكية بين الولاية ومجموعة سلامات الطبية ، وقال وزير الرعاية الاجتماعية الدكتور محمد عبد الحليم أن أبناء الولاية الشمالية بالخارج يمثلون سفراء شعبين وأن هذه القوافل تاتى لدعم الشرائح الضعيفة التى لاتسطيع شراء المعدات الطبية العلاجيه باهظة الثمن ، مثمنا مبادرة سلامات فى تخصيص خمسمائة سماعة للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع .
وعلى صعيد آخر إفتتح الأستاذ عثمان سليمان وزير الثقافة بالولاية المعرض السياحى الذى نظمه المركز الثقافى التنموي الهولندى السوداني بالتنسيق مع جمعية أصدقاء السياحة والإدارة العامة للسياحة والآثار بدنقلا ، وقال سليمان إن المعرض يتميز في مضمونه لإحتوائه علي مجموعة كاملة من الشعر والأدب والتراث ويعتبر تجربة فريدة لأبناء السودان بالمهجر ، وكشف الدكتور محمد عوض وكيل وزارة الصحة بالشمالية عن نقص فى المعدات الطبية والكوادر ، مبيناً أن مساعى كبيرة تقوم بها الوزارة لإكمال النواقص ، وناشد أبناء الولاية بالخارج بتقديم الدعم الذى يسهم فى تطوير الخدمات الطبية بالبلاد والولاية على وجه الخصوص ، مشيداً بالدور الكبير الذى تقوم به مجموعة سلامات فى دعم العمل الصحى وطالب بأن تكون القوافل الطبية للشمالية سنوياً ، وقال الأستاذ عز الدين محمد الحسن ممثل جهاز المغتربين أن هذه القافلة رقم (20) تأتى فى إطار الجهود المبذولة من الجهاز لتوظيف طاقات أبناء السودان بالخارج والاستفادة منها بالداخل للوصول إلي سودان معافى صحياً ولنقل الخبرات من خلال الدورات التدريبة والمحاضرات الطبية والتثقيفية ، وأوضح الدكتور عبد الجليل عبد الرحمن على رئيس مجموعة سلامات الطبية ان الولاية الشمالية تشهد تطوراً فى الخدمات الطبية ولكنها تحتاج إلي مزيد من الجهود الرسمية والشعبية للوصول إلي خدمات طبية متطورة تعمل على راحة المواطن بالولاية كاشفاً عن خطة شاملة لسلامات للوصول الى كافة ولايات السودان فى مقدمتها الولاية الشمالية ، وقال الأستاذ معاوية معروف مدير فرع جهاز المغتربين بالولاية ان أهمية القافلة تكمن فى أنها تاتى وفاءً وتقديراً للولايات من أبنائها بالخارج موضحاً ان انسان الولاية يجيء فى أولى اهتمامات القوافل وتنتظم فعالياتها تدريبا وعنايةً طبيةً فائقةً ، مشيرًا إلي ان تطور الكادر البشرى يعنى تطوير البلاد في كافة المجالات واكد طلاب كلية الطب بجامعة دنقلا الذين تلقوا دورات تدريبية استفادتهم من المحاضرات والدورات التى اسهمت فى زيادة الرصيد العلمى لهم وادت الى تلاقح الافكار وتبادل الرؤى ، واشاد مواطنو الولاية بالمبادرة الانسانية لمجموعة سلامات الطبية واسهامها فى تطوير العمل الصحى وتقديمها لخدمات طبية وعلاجية مميزة شملت كافة شرائح المجتمع ، وتجدر الإشارة إلى ان القافلة شملت كافة التخصصات فى مجالات القلب ، الباطنية والكلى ، الجهاز الهضمى ، الجراحة العامة ، جراحة الثدى ، التغذية والاطفال ، قياس السمع والنساء والتوليد وقامت بالكشف الطبى ومعيانة اكثر من الفى مواطن واجرت أكثر من عشر عمليات وقدمت اكثر من عشرين محاضرة فى كافة التخصصات الطبية واستفاد منها عدد كبير من الاطباء والطلاب ، ويجدر بالذكر أن القافلة صاحبتها ليالى ثقافية ومسرحية وزيارات للمناطق التراثية والاثرية ، كما تم خلالها افتتاح معرض الكتاب والسياحة الذى نظمه المركز الثقافى التنموى الهولندى السوداني ( الذراع الثقافى لمجوعة سلامات ) بالتنسيق مع جمعية أصدقاء السياحة والإدارة العامة للثقافة والآثار بدنقلا وخصص المعرض نسبة 20% من إيراداتة لصالح المتضررين من السيول والأمطار.

mawda sideeg

عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 31/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى