افتتاح بطولة الامم الاوربية بكرواتيا وبولندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افتتاح بطولة الامم الاوربية بكرواتيا وبولندا

مُساهمة  bushra mubark في الإثنين يونيو 11, 2012 3:06 pm

8 يونيو 2012:
بقلم : عزالدين الكلاوي

--------------------------------------------------------------------------------

** اليوم افتتحت كأس الامم الاوروبية لكرة القدم ، البطولة الأكثر قوة وإثارة وندية وتكافؤ في عالم الساحرة المستديرة ، والبطولة التي يقول عنها الخبراء، أنها لاينقصها أن تكون كأس عالم حقيقية ، إلا مشاركة البرازيل والارجنتين، وربما يكون هذا التصور الخيالي حقيقة في حالة ما إذا قلد الاوروبيون نظرائهم في امريكا الجنوبية ووجهوا الدعوة في كل نسخة من بطولتهم لمنتخبين او ثلاثة للمشاركة كما يحدث في "كوبا امريكا" التي شاركت فيها من خارج القارة اللاتينية منتخبات مثل المكسيك والولايات المتحدة واليابان وغيرها ، فكان لمشاركتها مذاق آخر إضافي للكرة اللاتينية ، ولكن إذا كان نقص عدد دول القارة الامريكية ( 10 دول فقط ) ،وراء سعيها لاستكمال بطولتها بإستضافة منتخبات من خارج القارة ، فإن الامر يختلف في اوروبا ، التي تقيم تصفيات لاختصار منتخباتها المشاركة في الدور النهائي ، كما أن العنجهية والغرور الاوروبي ، ترفض أفكار لدعوة غرباء للمشاركة كضيوف في بطولتها القارية.

****************************************


** وبصرف النظر عما سبق ، فإن الحق يقال أن القارة البيضاء هي الأقوى عالميا في اللعبة ، حتى إن لم يكن من بين دولها بطل كأس العالم ، ويكفيها أن دورياتها هي الاقوى في العالم وخاصة الدوريات الانجليزية والاسبانية والايطالية والالمانية، وأيضا في اوروبا أقوي صناعة كروية في العالم ويقدر رأس المال الدائر فيها بمئات الملايين من الدولارات، وهذه البطولات تجذب أفضل وأهم مواهب لاعبي القارات الأخرى وخاصة أمريكا الجنوبية ، لتمتص زهرة شبابهم في أنديتها وتحرم مواطنيهم من الاستمتاع بهم ، كما أنها تفسدهم بالمال والثراء الذي لم يكونوا يحلمون به ، وتفسدهم بالشهرة وأجواء الحياة المخملية ، فيفقدوا جديتهم وعزيمتهم ويصابوا بالانحراف وتفسد أخلاقهم ، فتزول عنهم الموهبة ، ويخفت بريقهم ونجوميتهم وقد ينجرفوا وراء شهواتهم ، ليدخلوا مزبلة التاريخ ، كما حدث مؤخرا مع رونالدينيو الذي هوى من قمة المجد والشهرة إلى قاع الرذائل والمجون ، وبعد أن كان أفضل لاعب في العالم ، أصبح يتعرض للطرد من الاندية المحلية في البرازيل .

*******************************************


** ومع انقضاء موسم الكرة المحلية في أغلب دولنا العربية ، والتي أرهقتنا بمستويات متفاوتة ، أبرزها كان تحت المتوسط ، فإن جماهير الكرة العربية ، ستكون على موعد للاستمتاع بوجبات كروية دسمة ، تعرف من خلالها أن ما نلعبه في بلادنا ، هو بالتأكيد لعبة أخرى وليس كرة القدم .
في هذه البطولة التي ستقام في بلدين هما ، بولندا وأوكرانيا، مثلما أقيمت في النسخة الماضية في سويسرا والنمسا ، سنكون على موعد مع منتخب الماتادور الاسباني ، بطل كأس العالم واوروبا، الذي ينتفض ليدافع عن عرشه الاوروبي، وأعتقد أن مهمته ستكون بالغة الصعوبة ، ليس فقط ، لإنه يفتقد بعض أهم نجومه مثل ديفيد فيا أخطر المهاجمين وكارليس بويول قائده وأقوى مدافعيه ، وليس لإنه يشارك بنفس الوجوه السابقة التي كبر بها السن وأصابها الارهاق من قوة وعنف المسابقات المحلية والاوروبية ، ولكن بصراحة لأن أسباب الخلاف والانشقاق داخل منتخب اللاروخا ، تفاقمت بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة ، وأصبحت خارج مجال السيطرة ، وأخشى أن يشتبك اللاعبون مع بعضهم البعض في الملاعب ، إذا ما واجهوا ظروفاً عصيبة في بعض المباريات .. ولكن يبقى صاحب اللقب رغم كل هذه الظروف أحد كبار المرشحين ، وسيكون معه كالعادة الالمان والهولنديين ، والثلاثة مرشحين من الطراز الرفيع ليس فقط في كأس أمم اوروبا ، بل أيضا في كأس العالم ، وإذا ما كان البعض يتحدث عن البرتغال وايطاليا وربما أحد منتخبات المفاجأت ، فإن كرة القدم المستديرة ، لاتقبل المنطق والمعادلات الكيمائية والسجلات التاريخبة ، وسيبقى الصراع مفتوحاً والمنافسة قائمة حتى النهاية .. وهذا سر عذوبة الكرة الاوروبية ، وليس اللعبة التي نمارسها نحن العرب ، والتي يمكن أن نسميها أي شيء غير كرة القدم !

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى