مبرووك للأهلى نمور دار جعل شندى الفوز على سيمبا التنزانى والتأهل الى دور الثمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مبرووك للأهلى نمور دار جعل شندى الفوز على سيمبا التنزانى والتأهل الى دور الثمانية

مُساهمة  bushra mubark في الأحد مايو 13, 2012 11:00 pm

تابعنا وتابعتم اللقاء الحاسم فى عاصمة دار جعلى شندى بين الاهلى شندى وسيمبا التنزانى وكان اللقاء الاول أنتهى بفوز سيمبا التنزانى بثلاثة أهداف دون مقابل .
بداية المباراة فى الشوط الاول كانت طائشة من أهلى شندى وبالعكس تماماً كان سيمبا التنزانى أكثر تنظيماً وكاد أن يحرز أكثر من هدف وكدنا أن نفقد الامل فى إحراز أى هدف وأنتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى .
فى الشوط الثانى ومن الدقيقة الاولى كان الاهلى شندى على موعد مع التسجيل وسجل فريد الهدف الاول وأردفة بالثانى خلال أربعة دقائق من كره ثابتة لعبها الكابتن حمودة بشير لتجد صدام أبوطالب بالرأس فى المقص كهدف رائع وملعوب .
واصل الاهلى هجومه الكاسح حتى أدرك الهدف الثالث من قدم القادم فى الشوط الثانى والذى يعتبر نجم المباراة الاول اللاعب فريد والذى كان فريداً فى نجوميته وسرعته .
كاد الاهلى فى أكثر من مناسبة أن يتقدم بالهدف الرابع إلى أن أنتهى زمن المباراة الرسمى والثلاثة دقائق الاخيرة كزمن مستقطع .
ركلات الترجيح وركلات الحظ .
بدأت بلاعبى الاهلى شندى فأحرز اللاعب الهدف الاول وتكرر المشهد وأنقذ حارس سيمبا وأنقذ الدعيع أيضا ليتساوى الفريق حتى الهدف التاسع وجاء دور حراس المرمى وأحرز عبدالرحمن الدعيع ضربته بكل ثقة وجاء دور حارس سيمبا والذى كان فى وضع صعب فوضع الكره فى زاوية ولكن الدعيع كان فى المكان المناسب وأستلم الكره ليعلن تأهل الاهلى ب9 مقابل 8 لصالح سيمبا التنزانى ونقول مبرووووك لنمور دار جعل ومبروووك للأستاذ الارباب صلاح إدريس هذا الانتصار ومبروك لنبيل الكوكى المدرب التونسى الشاطر والواعى جداً وأحييه بهذا الانتصار ومزيداً من الانتصارات وأحيى كل أهل شندى وكل أهل دار جعل وتحية خاصه لكل الرياضيين والمشاركين فى منتدى دار جعل وأتمنى أن يقف الجمييع مع هذا الفريق حتى يتأهل لدور المجموعات وأتمنى أن لا تختاره القرعة مع أحد فريقى القمة الهلال والمريخ .
لابد هنا من الاشادة بمدرب حراس المرمى فى فريق أهلى شندى والذى كان فى رأى أحسن من مدرب حراس مرمى الهلال وكذلك مدرب أهلى شندى أجتهد فى أن يتقدم كل لاعب وبثقة شديدة ليحرز ركلة الترجيح وتلاحظون أن الفريقين لم يلعبوا ركلة خارج المرمى وكان الانتصار بيد الله أولاً ومن بعد ذلك براعة الحارس عبدالرحمن الدعيع وأقول ليت لاعبى الهلال والمريخ يتعلمون من لاعبى أهلى شندى كيفية تنفيذ ركلات الترجيح .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى