مرطبات بشرى مبارك ومأدبة صديقة وجارة عبدالرحمن حسن إبراهيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرطبات بشرى مبارك ومأدبة صديقة وجارة عبدالرحمن حسن إبراهيم

مُساهمة  bushra mubark في الأربعاء يونيو 22, 2011 4:45 pm

Senior Member تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 4,021
المشاركات الخاصة: 0


مرطبات بشرى مبارك ومأدبة غداء صديقى وجارى عبدالرحمن حسن

--------------------------------------------------------------------------------

وصلت بون قادماً من برمنجهام إنشغلت بالعديد من الاجراءات التى تخص البيت والعمل الذى سوف أقوم به ولم أتمكن من مقابلة الاخوان والاصدقاء والجيران إلا من خلال الصلوات الخمس بالمسجد وبعد أن نزلت العمل قلت المقابلات وأصبحت فى العشاء والفجر فقط فقررت بعد أن أنتهى العمل يوم 19 الاحد أن أدعو الاخوان لمرطبات بالمنزل بعد العصر الساعة السادسة يوم الاثنين وبالعفل قمت بتوجية الدعوة لمجموعة من الاخوات فى حدود 12 لبى الدعوه منهم 8 ،7 سودانيين والثامن شيخنا الاخ المصرى عادل حماد فرج والذى كان له الفضل بعد المولى سبحانة وتعالى أن علمنا منذ العام 2003 التجويد وبدأنا حلقة جزء كل إسبوع لم تتوقف إلا قبل سفرنا الى برمنجهام بشهور قليله فقد سافرنا الاثنين أنا وشيخ عادل ولكن لم يعجبه الحال فى برمنجهام فرجع الى بون .
بدأ محور ناقس الاخوان حول برمنجهام وهل أفضل هى أم بون المانيا والمقارنه بين المعايش والدراسة والعلاج ؟؟ فأستلمت الرد ووضحت سير الحياه فى برمنجهام ومن خلال سردى أجمع الاخوان أن الحياه للسودانين والمسلمين بصفة خاصه أفضل فى برمنجهام .
المحور الثانى كان سياسى والوضع السودانى وتشعب هذا المحور وتطرقنا الى إتفاقية نيفاشا والتى أجمع الحضور أنها من أكبر العيوب والاخطاء الى وقعت فيها الانقاذ وأختلفنا فى المعالجات وكنت أكثر الاخوان (معلومات وحقائق عن الوضع الامنى والعسكرى فى أبيى وجنوب كردفان ) حتى أن أحدهم داعبنى بقوله إنت يابشرى المعلومات دى بتجييك من الزملاء فى الشرطة والله شنو ؟؟؟ .
المحور الثالث كان عن طرائف ومواقف العمل مع الشيوخ والامراء وأهل الخليج الذين يحضرون للعلاج والاجازات ولما كان 4 من الحضور ممن عملوا وما زال بعضهم يعمل كمترجمين للعرب كان الحديث رائعاً والمواقف مضحكة بالجد رأيت أن أختار لكم عينات منها .
أجمع كل الاخوان أن أهل الخليج لايحترمون من يعمل معهم من المسلمين ومن العرب والسودانيين ويتكبكبوا على النصارى وأهل البلد من المان وغيرهم ويغدقوا عليهم الاموال فى حين عادى يظلمك حقك !!!أما الخادمات من الاسيويات فحدث ولا حرج !!ذكر أحد الاخوان أن شيوخ حضروا فى جناح كامل بفندق ومعهم 15 خادمة كانوا يضعونهم فى غرفتين فقط ويعطوهن فى اليوم 50 يورو للاكل خارج الفندق فى حين أن أقل وجبة لهم ب500 يورو !!!!.
ذكر أحد الاخوان أنه قبل 20 سنه حضر شيخ كبير من سلاله بسلطنه عمان فطلب من صاحبنا أن يأخذه الى طبيب أسنان ممتاز فذهب صاحبنا الى طبيب الانسان ومعه الشيخ وبعد الترجمة والعلاج أنبسط الشيخ وأغدق على الطبيب وصاحبنا بمال وفير وطلب من صاحبنا أن يعمل مواعيد الان مع الطبيب لكى تحضر والده الشيخ وتراجع أسنانها وبالفعل حضر صاحبنا فى الوقت المضروب ودخل على الطبيب ولما كانت والدته كبيرة فى السن ومتمسكه بحجابها وعاداتها وجلست على الكرسى وطلب من المترجم أن يقول لها نزلى الخمار وأفتحى خشمك ومدّ يده على فمهما فضريته بقوه وقالت لصاحبنا المترجم !!نصرانى الراجل ده ؟؟ فقال ليها نعم نصرانى !!فخرجت وقالت ليهو ما عايزه أتعالج !!فأندهش الطبيب وحاول صاحبنا أن يبرر الموقف أنها كانت تقصد كشف غير كشف الاسنان !!فى السكة قال لها صاحبنا يا حاجة إنتى فى المانيا ما فى مكه والناس هنا كلهم نصارى !!!!.
حكى أحدهم عن أحد الشيوخ الذى أصييب فى حادث حركة إصابة بالغة فى الحوض وبعد أكثر من عشر عمليات تماثل للشفاء وأصبح يتحرك قليلاً ويعرف أن شركة (البورش) التى كان يقودها المانية فى مدينه إشتوتغارت فطلب من أخينا أن يسافر الان الى إستوتغارت لكى يزور هذه الشركة على الطبيعة فرفض صاحبنا السودانى بحجة أن المدينه تحتاج الى 5 ساعات وأنه أتصل على الشركة وقالوا سوف يغلقوا قبل وصولهم فأخطر الشيخ أو الامير فقال له لازم نمشى إن شاء الله أطوف على الشركة من الخارج وهى مقفوله !!!! وهى مقفوله إنت مالك !! إنت سواق وبس !!فركب صاحبنا رأسه وذهب به للمكتب وأخطرهم أنه لن يسافر هذا المشوار حتى لو تم الاستغناء عنه وأصر الامير أن يستغنوا عنه لانه رفض تعليماته !! والونسه كانت مضحكة بالجد والحكاوى كتيره فنقف هنا والى اللقاء.
كنت قد توقفت قبل أن أواصل فى موضوع دعوة غداء الاخ عبدالرحمن وأسرته والتى وجهها لى ولكل الذى حضروا دعوة المرطبات فى منزلى وكانت اليوم التانى الثلاثاء وبعد أن صلينا الظهر فى مسجد الرحمة جارنا تحركنا بسيارة شيخ عادل ولحق بنا بقية الاخوان وكان موضوع الونسة هذه المره عن الدهب فى السودان وقد أبدى شيخ عادل حماس شديد ورغبته فى شراء أكثر من جهاز المانى عالى الجودة يبحث فى أعماق تصل أربعين متر إذا وجد مشجعين من الاخوان السودانيين!!! فذكرت لهم أننى لى بوست بعنوان حكاوى الدهب فى السودان تجدون فيه المثير عن قصص الدهب فى السودان !!وشارك الجميع فى النقاش الذى قطعة صاحب الدعوة عبدالرحمن بأن الغداء جاهز وكل شخص يخدم نفسه (بوفية يعنى )وقد أبدعت وأجادت أم حسن فى المطايب وكانت الاصناف تفوق السته أصناف غير السلطات وقد تزين الاكل بطقم الساخن بارد الذى أفادت زوجتى أن أم حسن قد أقتنه قريباً بعد أن عجبها السعر وماشاء الله تبارك الله حاجه تفتح النفس ودعونا لهم جميعاً ومن هنا أٌقول لهم أسال الله أن يكرم صديقى وجارى وزميلى بالقوات النظامية (الاخ عبدالرحمن ضابط جيش سابق دفعته فى رتبة العقيد ومنهم من هم ملاحق عسكرين فى سفاراتنا فى تشاد وأفريقيا الوسطى حسب إتصالات زميلهم عبدالرحمن بهم وقد تعرفنا بعدد مقدر من أبناء دفعته زارونا من قبل من قطر وغيرها إضافة الى الاخ مهدى خالد فى لندن صاحب قصه المفتاح والسيارة المسروقة فى لندن ) أسأل الله أن يكرمهم بحجة هذا العام وأن نلتقى فى الحرم الاخ عبدالرحمن حسن إبراهيم وحرمه أم حسن وبعد الغداء والتحلية والشاى تواصلت الونسة وتنوعت فى محاور عديده منها السياسى والاقتصادى ومستقبل مصر بعد الثورة الاخيرة والذى ذكر لنا شيخ عادل القادم قبل إسبوع من مصر أن الامور تسير الى الاحسن على العموم لا أجد الكلمات التى أستطيع أن أشكر بها الاخوان والاصدقاء والجيران من الاخوان السودانيين وشيخنا عادل حماد فرج فأقول أسال الله لكم التوفيق والسداد وأن تتحقق الامانى للجميع والعفو والعافية والى لقاء عما قريب فى رمضان 10 رمضان إن شاء الله تأريخ عودتى مره أخرى الى بون إن شاء الله .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى