الجالية السودانية بالمانيا الاتحادية بون تكرّم منيرة عبدالوهاب وبشرى مبارك إدريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجالية السودانية بالمانيا الاتحادية بون تكرّم منيرة عبدالوهاب وبشرى مبارك إدريس

مُساهمة  bushra mubark في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 2:50 pm


كرمتنا الجالية السودانية فى بون يوم الاحد 19 ديسمبر أنا والاخت منيرة عبدالوهاب زوجة والى النيل الازرق الفريق مالك عقار ومنيرة كانت ممثله المرأة فى الجالية سابقاً وأنا كنت السكرتير الاعلامى والثقافى والرياضى (يا ودعطبرة وحفيد مهيرة عرفت أنا مشيت ألمانيا لى شنو !! وكمان باقى أسرتى هناك لسه باقى ليهم حتى 7 القادم إن شاء الله ).كان التكريم بمنزل الاخ المهندس محمد عزالدين مكى من إبناء الفور من الفاشر وبحضور ماركو مانيل السكرتير الاجتماعى ومستشار الجالية وصاحب الحضور الاعلامى المعروف وأيضاً الاخ عزالدين العبيد سكرتير الجالية .حدثتنا منيرة عن موضوع الباريا فى العاصمة جوبا بحكم تواجدها وعملها هناك كثيراً . نتمنى أن تعمل حكومة الجنوب والشمال بروح الجالية السودانية فى المانيا التى ضمت من أهل الشرق الاخ عبدالعزيز الانصارى من الهدندوه ومن الشمال الاخ محمد عبدالرحمن من المحس ومن الجنوب الاخ ماركو مانيل وحرمة ومنبرة من (قبيلة الانواك والدتها ووالدها من الشمال) وزوجة ماركو الاخت فاطمة شقيقة منيرة ومن دارفور الاخ محمد عزالدين مكى ومن الوسط عصام محمود من شمبات وشخصى الضعيف من السقاى خلال العشر سنوات التى عملت لم تحدث أى مشكلة بل تفاهم بل تفاهم .(معليش الموضوع كتبتة تعليقاً لمقال للاخ راشد عبدالرحيم فى الرآى العام ).
عموماً كان التكريم رايعاً وتم تصويرة وسوف ينزل قريباً بالصور إن شاء الله وهنا لابد أن أشكر كل من قام بهذا التكريم الرائع وأخص بالشكر أسرة الاخوان محمد عزالدين مكى حرمة وأولادة وبناته وشقيقة آدم وزوجته وأيضاً الاخ عزالدين العبيد وأسرته والاخ ماركو مانيال وأسرته وقدموا لنا لوحات رائعة ومكتوب عليها عبارات جميلة وبصورة رائعة جداً أتمنى أن تظهر فى الصور .
أشير الى أن الجو كان فى ذلك اليوم بارداً جداً والجليد بدأ فى النزول أثناء إحتفالنا وكان الاخ ماركو والذى أوصلنى مشكوراً بسيارته المارسيدس الفارهة من منزل محمد عزالدين مكى فى (سولينغن) 80 كيلو من بون تقريباً .
كان الغداء التى تم تقديمة من أطيب الاصناف وأطمعها نسأل الله أن يطعمهم من طعام الجنة ويوسع لهم فى أرزاقهم .
أشير الى أننى منذ أن عملت بالجالية فى العام 2001م فى بون كان التفاهم والدعوات فى الشقق بيننا فقد أكلنا البلدى البامية والتقلية والكسرة عند ماركو مانيال من يد حرمه الاخت فاطمة والتى كانت تتفانى فى خدمة الجالية السودانية فى كل إحتفالتها والله العظيم ما رأيت فاطمة وإلا تلبس التوب السودانى وتحتفظ بسودانيتها بطريقة تجعلك تهتف وتقول (أنا سودانى ) كذلك كان الكرم والضيافة عند الاخ محمد عبدالرحمن وزوجته أيضاً فهما من أهلنا المحس وأيضاً لاننسى الاخ عزالدين العبيد (ملك الاعلام والتصوير ) وزوجته فاتحة المغربية صاحبة الابداع فى الطعام المغربى حتى الخبر فى البيت بطريقة تجعلك (تقرّض كم عيشة قبل ضربة البداية )والتى دايماً ماننتظرها بفارق الصبر يتقدمنا الاخ نبيل سعيد صديق عزالدين القديم وصاحب المشاكسات والمعارف الغير محدودة خاصه من القوات النظامية ممن عملوا أو درسوا فى المانيا ) .
أيضاً من جانبى أقوم بالازم رقم أن تواجد زوجتى لفترات طويلة فى السودان جعل تواجد الاخوان معى يكون ثابتاً فى شقتى ولكن من غير الاكرام بالطعام وأنما بالكيك والشاى والقهوة والفول المدمس والفستق وغيره من المشهيات التى تساعد فى تطويل جو الاجتماع وتبعد عنه الرتابة ويتخللها قصائد من جانبى قبل أو بعد الاجتماع حسب الظروف .
الجالية السودانية فى بون تجربة رائعة كنت أود لو أستفادت منها الحركة الشعبية ممثله فى الجنوب والمؤتمر الوطنى وحتى حركات دارفور ولكن ضيق الافكار حرم الشعب السودانى من مثل هذه التجارب الرائعة وأنا هنا أقوم بتوثيقها للتأريخ وللامانة ورغم أن شهادتى (مشروخة ) لاننى كنت جزء أصيل من هذه الاحداث .
ولابد أن نذكر أن هناك أسماء كثيرة من الاخوان السودانيين كانت لهم مساهمات رائعة فى الحضور وفى المشاركات المادية وفى الافكار منهم الاخ عادل سمعان من أقباط القضارف صاحب الحضور الانيق واللبس الراقى والدفع الساخى وكان كثير الحضور لمعظم الاجتماعات ولايغيب إلا للشديد القوى أو عندما يكون خارج بون .
أيضاً الاخ عبدالعزيز الانصارى إبن الشرق وحرمة الاخت سمية وإجادتها التامة للاكل السودانى بكل أنواعة وإكرامهم لنا ولضيوف الجالية .
لاننسى الاخ ولاء عشرية والذى أستضافنا فى شقته الرائعة وحرمة الاخت هادية والتى لو تحدثت معك باللهجة السودانية لما صدقت أنها ألمانية .
نذكر من الاخوان عصام محمود السكرتير المالى وشقيقة عليه رحمة الله الاخ فوزى محمود الذى توفى فى أغسطس من هذا العام وكانت له مساهماته الفكرية والمادية وحضورة لمعظم الاجتماعات والدعوات نسأل الله أن تكون فى ميزان حسناته .
أيضاً الاخ أمين الماحى وأسرته الكريمة كانوا من المساهمين فى عمل الجالية السودانية .
لاننسى نبيل سعيد وآدم مكى وعبدالرحمن الطالب صاحب الاسهامات الفنية فى منتدى الجالية وصاحب الترتيبات لحجز البصات فى السفريات الخارجية وترتيب كثير من أمور الاعلام والتصوير بالتنسيق مع الاخ عزالدين العبيد .
وكذلك عدد مقدر من الاخوان السودانيين فى بون وآسف أننى لم أذكرهم بالاسم حتى لا أقع فى لوم ربما نسيت أسماء .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى