موضوع للنقاش !! من الذى يتحمّل إنفصال السودان الى دولتين؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع للنقاش !! من الذى يتحمّل إنفصال السودان الى دولتين؟؟؟؟؟

مُساهمة  bushra mubark في الإثنين نوفمبر 29, 2010 12:30 pm

موضوع للنقاش !! من الذى يتحمّل إنفصال السودان الى دولتين؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------

شكراً أخى هيثم على الموضوع بالجد موضوع يستحق أن يطلع عليه أى سودانى !!! لا بل ويعلق عليه !!!.
وأبدأ لكم من خلال حدثين الاول دعوه من أحد الاخوان للعشاء معه (ليس العشاء الاخير ) بمناسبه العيد رغم أن الريده جات متأخرة وأقصد الدعوه جات متأخرة!!ولكن لإن تأتى متأخراً خيراً من أن لاتأتى !!فكان ماشاء الله العدد كبير من الاخوان والمأكوت متنوعه والحمد لله المجقومات كذلك ورغم أن البرد والسكرى كان سبباً أن لانقترب من المسكّر منها ونركز أنا والكاشف أخوى وفى الحقيقة كان هناك معى أكثر من كاشف وكان أحدهم كلما يضع له صاحب الدعوه مزيداً من المطايب يتدخل إبنه يا أبوى أعمل حسابك الحكاية كمان فيها قلب !!بعد الضغط والسكرى.
ولكن الضغط والسكرى ما جانا من المأكوت ولا المشروبات ولا الملح الزايد شويه فى الفراخ !!ولكن جاننا من أحدهم وهو محامى ممن دخلوا أروبا فى التسعينات وبموجب معارضته للنظام حصل على حق اللجوء وحصل على جنسية البلد المضيف ورجع السودان وعمل ثلاث سنوات كمحامى مره أخرى وأخيراً عاد الى بريطانيا بإسرته بعد أن قنع من خيراً فى السودان والمؤتمر الوطنى !!!!.
بدأ النقاش وكان عن الانفصال وكالعادة يدلو كل بدلوه فكان دلو المحامى أن الانقاذ والمؤتمر الوطنى هم من يتحملوا (إنفصال السودان ) فسألونى من يتحمّل الانفصال فى رأيك ؟؟؟
فكان ردى أنا وأنت وهو وهى والبلد التى تستضيفنا الان (بالدرجة الاولى وهى بريطانيا وهى التى زرعت كل شوك الإنفصال بين الشمال والجنوب منذ أحداث توريت !!!) رغم أن دورها الان شبه غايب ولانها غابت عنها الشمس وأصبح دورها يتبناهو القطب الاحادى الامريكى والذى يدعمة المال الصهيونى وإسرائيل لكى تسكت كل صوت ينادى بالحق الفلسطينى والاسلامى فى القدس والذى وضع الاسس له الخليفة العادل الفاروق عمر بن الخطاب عندما طلب زعيم الكنيسة المسيحى أنه سوف يسلم مفتاح القدس لشخص بمواصفات (خاصه وحييه ) فعندما ظهر الخليفة عمر بن الخطاب بمرقع الثياب قال هذا هو الشخص الذى سوف أسلمه مفتاح القدس فوضع الخليفة عمر بن الخطاب دستور القدس والذى ركله النصارى فيما بعد بالحروب الصليبية والتى رسمت الاستعمار الحديث الذى نعانى منه الان وسايكس بيكو والحدود والتى رغم أنها حدود إستعمار وقبلنا بها (جاءت اليوم نيفاشا الامريكيه لتقول لا لسايكس وبيكو وأكان قاموا من الترب وقالو لا للانفصال نعم للوحده ما شغالين بيهم ).
نرجع لموضوع النقاش والذى كبرنا بعده اللفه حتى كاد أن يتسرّب من بين أيدينا!! قالوا لى من يتحمّل الانفصال فقلت كلنا حكومة ومعارضه !!فوقف المحامى لكى أفنّد له كيف تتحمل المعارضه الانفصال وهى ليست صاحبة قرار ؟؟ فرجعت له كى أقر عينى بمعلومات كنت أتخييل أن راعى الضان فى الخلا يعرفها!!!! وهى مؤتمر أسمرا للقرارات المصرية 1995م (رغم أننى حسمت أمرى قبله منذ 1992م وأخذت حق اللجؤ السياسى ) أن مؤتمر أسمرا والذى أقرّت بموجبه المعارضه ممثله فى التجمع الديمقراطى والذى كان يضمّ كل الاحزاب عدا الإنقاذ وكانت القرارات بالاجماع وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان تلعب فيه الدور الاساسى هذا المؤتمر أقر بحق تقرير المصير لجنوب السودان بالاجماع !!! وبعد ذلك أنفتح الباب على مصراعية ووقعت الحكومه إتفاقية مع جناح الحركة المنشق من الحركة الشعبية والتى عرفت بإتفاقية القصر فى العام 1997م برئاسه الدكتور رياك مشار إلا أن الاتفاقية لم تعمر طويلاً رغم أن الحكومة والمؤتمر الوطنى دفعت فيها من المال لو أننها دفعته فى مصانع ومدارس وطرق فى الجنوب لكان سبباً فى رفض الانفصال الان !!@!@.
نرجع للمحامى هل تصدقوا المحامى قال لم يسمع بهذا المؤتمر أبداً قبل حديثى هذا ويصرّ رغم تأكيد كل الحضور وبإستهجان وسخريه واضحة للمحامى عن جهله بهذا الامر يصّر بعد كل هذا وذاك أن الامر يتحمّله المؤتمر الوطنى وحده وليس أى جهه سياسيه أخرى .
وكدت أن أقول له إّذناً فليمدد أبا حنيفة رجليه !!! ولكن كان المكان لايسع من زحمه الناس أن أمد رجليى ولكن عجبت أشد العجب من ود العجب .
الحدث الثانى بالامس وبعد الفراغ من إجتماع رابطة مشجعى الهلال ذهبنا لنشاهد تمرين (سداسى فى الصالات المغلغة ) للجالية السودانية فعندما سلمنا على اللاعبيين والمنتظريين والمتفرجيين جاء أحد اللاعبيين من فى دورى تقربياً وكنت أشاهده لاول مره فى حياتى ولكن أسمع به وهو من كبار الشيوعيين والمعارضيين !! فقال لى يا أخى شفتك أنا فى الاحتفال الاخير !!تتكلم عن الهلال يا أخى الناس فى النضال وإنت فى الهلال !!والله الناس قربو يدقوك !!فلم يترك لى فرصه أنا أناقشه فقلت له لو تقصد المريخاب !!فإنك غير صادق!! لاننى عندما أحتج بعضهم وأنا نازل وهذا شىء طبيعى قال لى أحدهم فى مباراة الكأس سوف نهزمكم !!فقلت له إذاً جهّز قصيدتك لكى نسمعها !! ولكن الاخ الشيوعى يقصد أننى وحسب ما سمع عنى أننى (من المؤتمر الوطنى ) ولكن أنا غير ذلك وليس لى علاقه بالمؤتمر الوطنى فإذا كان كل شيوعى يشوف زوول سودانى علاقته بالمساجد وحلقات تجويد القرآن والدروس فى المساجد والحرص على تعليم الابناء أمور دينهم فأنا مؤتمر وطنى أصييل ولن أتردد فى إعلانها !! القصيدة لم تكن له علاقه بالسياسة فكانت عن العيد فى السودان والذى يحتفل به كل مسلم فى السودان وقد صورّت طريقة إحتفالنا بالعيد وذكرت أننا نفتقد هذا اللون والطقس وأماكن الصلاة هنا فى مهاجرنا فى بريبطانيا وغيرها .
لذلك طالما الحكم على الاشخاص بهذه الطريقة وأننا نهرب من مصيرنا ومن تقرير مصير غيرنا فإلانفصال حادث لامحاله .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى