باي حال عدت ياعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

باي حال عدت ياعيد

مُساهمة  khalid في الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 12:33 pm

يحل العيد علينا بعد ايام واي حالٍ وصلنا اليه واي وضع نعيشه واي مستقبل ينتظره اخواننا الشباب داخل السودان من هؤلاء سوى ترحيل تركة من مشاكلهم وازماتهم وخلافاتهم وكوارثهم التي يتكبدها الوطن والمواطن منذ زمن بعيد ولازال وستستمر الى ولد الولد، اي اناس هؤلاء ومن اي طينة وجدوا.. الوطنية انتزعت منهم والمسؤولية تجردوا منها ... فالى متى سيكون هذا الحال فلم يعُد هناك حلاً سوى ان نتضرع الى الله بهذه الخواتم المباركة بان يسلط عليهم ريحاً صرصراً عاتية وان يأخذهم عن بكرة ابيهم تاخذهم اخذة رابية لاتبقي منهم ولاتذر كـ" فرعون واتباعه او كقوم لوط ونوح وان ينجي منهم بقية هذا الشعب الغلبان وان لايسلط علينا منهم من لايخاف ولايرحم فقد عاتوا في الارض فساداً وبغوا وتجبروا.. نسأل الله ذلك قولوا اللهم "امين"...

...وهذه قصيدة المتنبي المحببة لي و عندي معها ذكريات جميلة
واترنم بها كل عيد مع نفسي


المتنبي


عيـد بأية حال عـدت يا عيـد
بـما مضى أم بأمر فيك تـجديد

أما الأحـبة فالبيـداء دونـهـم
فليـت دونك بيدا دونـها بيـد

لولا العلى لم تجب بي ما أجوب بها
وجـناء حرف ولا جرداء قيـدود

وكان أطيب من سيفي مضاجعـة
أشبـاه رونقـه الغيـد الأماليـد

لم يتـرك الدهر من قلبي ولا كبدي
شـيء تتيمـه عيـن ولا جيــد

يا ساقيـي أخـمر في كؤوسكمـا
أم في كؤوسكمـا هـم وتسهيـد

أصخـرة أنـا مالـي لا تحركنـي
هذي الـمدام ولا هذي الأغاريـد

إذا أردت كميـت اللـون صافيـة
وجدتـها وحبيب النفـس مفقـود

ماذا لقيـت من الدنيـا وأعجبـه
أنـي بـما أنا باك منه مـحسـود

أمسيـت أروح مثـر خازنا ويـدا
أنـا الغنـي وأموالـي المواعيــد

إنـي نزلـت بكذابيـن ضيفهـم
عن القـرى وعن الترحال مـحدود

جود الرجال من الأيدي وجودهـم
من اللسـان فلا كانوا ولا الـجود

ما يقبض الموت نفسا من نفوسهـم
إلا وفـي يـده من نتنهـا عـود

من كل رخـو وكاء البطن منفتـق
لا في الرحـال ولا النسوان معـدود

أكلما اغتـال عبد السـوء سيـده
أو خـانه فلـه في مصـر تـمهيد

صار الخصـيُّ إمام الآبقيـن بـها
فالـحر مستعبـد والعبـد معبـود

نامت نواطيـر مصـر عن ثعالبهـا
فقد بشمـن وما تفنـى العناقيـد

العبـد ليس لـحر صالـح بـأخ
لو أنه فـي ثيـاب الـحر مولـود

لا تشتـر العبـد إلا والعصا معـه
أن العبيـد لأنـجاس مناكيــد

ما كنت أحسبنـي أحيا الى زمـن
يسـيء بي فيه كلب وهو مـحمود

ولا توهـمت أن الناس قد فقـدوا
وأن مثل أبـي البيضـاء موجـود

وأن ذا الأسود الـمثقوب مشفـره
تطيعـه ذي العضـاريط الرعاديـد

جوعان يأكل من زادي ويمسكنـي
لكي يقـال عظيم القدر مقصـود

إن امـرء أًمَةً حبلـى تدبـــره
لمستضـام سخيـن العين مفـؤود

ويلمهـا خطـة ويلـم قابلهــا
لمثلهـا خلـق الـمهريـة القـود

وعندهـا لذ طعم الـموت شاربـه
إن الـمنية عنـد الـذل قنديــد

من علـم الأسود المخصيَّ مكرمـة
أقـومه البيـض أم آبائـه الصيـد

أم أذنـه فـي يد النخـاس داميـة
أم قـدره وهو بالفلسيـن مـردود

أولـى اللئـام كويفيـر بـمعذرة
في كل لـؤم وبعض العذر تفنيـد

وذاك أن الفحـول البيض عاجـزة
عن الجميل فكيف الخصية السـود Sad

khalid

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى