حريق الخرطوم وإسحاق أحمد فضل الله ودالعيلفون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حريق الخرطوم وإسحاق أحمد فضل الله ودالعيلفون

مُساهمة  bushra mubark في الأربعاء مارس 24, 2010 11:25 am

الليل



حــرق الخــرطــــوم (3)
الكاتب Administrator
الأربعاء, 24 مارس 2010 00:07


وكل شيء في شرق أفريقيا الآن يبدأ وينتهي في الخرطوم.

وديبي الذي يواجه معركة انتخابات في مايو.. ومجاعة تزحف الآن هناك وخزينة تفلس.. يتجه لإطفاء نيران دارفور لأن الحل يقع هناك.. ويتجه إلى الخرطوم.. ويبعد خليل

وأفورقي الذي يواجه عقوبات تحت البند السابع في يوليو القادم وتحت القرار (1907) يتجه لإشعال شرق السودان.

ويتبنى سبع من منظمات دارفور.. ويتبنى خليل بديلاً لديبي

وأمريكا التي تتجه إلى التوبة من العمل العسكري بعد العلقة في العراق وأفغانستان والتي تقطع الأزمة الاقتصادية أنفاسها تتجه إلى الخرطوم نعم

وقبل أن تشهق من الدهشة تجد أن أمريكا تتجه إلى ما يجعل البترول (آمناً ورخيصاً). الحل الوحيد الذي ينقذها الآن

وتجد أن بترول الشرق يمر عبر مضيق هرمز الخطر.. وعبر باب المندب الخطر وعبر قناة السويس الخطرة وعبر مضيق جبل طارق الخطر.. ويصل إلى المحيط مقطوع الأنفاس.

وأمريكا هذه تعود إلى المخطط القديم وإلى مشروع يجعل بترولها المستورد من الشرق يهبط في بورتسودان ثم أنبوب عبر السودان وعبر تشاد.

والأنبوب هذا لابد له من أن يجد دارفور آمنة سالمة.

وأمريكا وأوروبا.. وديبي كلهم يجد أن خليل إبراهيم هو الآن من يشعل كل شيء.

وما أسهل أن يبعد.. وديبي الذي يرضع خليل يعود إلى الواجهة

ولقاء أول الأسبوع الماضي في قصر ديبي كان يجمع عدداً من قادة قبيلة خليل في تشاد.. يقولون لديبي (بعت خليل ولم تقبض حتى الثمن)

وكل أحد يقول شيئاً... وفي جيبه شيء آخر لا يعرفه الآخرون

وعدد من الحاضرين كل منهم يظن أن أعوانه معه.. والظن هذا يهتز على مزارع الشك فالأعوان كل منهم له بنوده السرية

وديبي عند عودته من الدوحة كان ينتظر لقاء القذافي في طرابلس.. وديبي يهبط هناك وينتظر.. والدعوة لا تأتي وحين يستفسر يجد ديبي من يسأله عن الزعيم التشادي المعارض »محمد نور« المقيم في طرابلس أين هو هذه اللحظة؟

وديبي يكتشف أن بعض المتعاونين النشطين كانوا.. وحسب بنود سرية عندهم.. قد اختطفوا محمد نور في تلك اللحظة وهم يحكمونه بالحبال تمهيداً لشحنة إلى »أنجمينا«

ودون علم ديبي

وفي اللقاء كان ديبي ينظر إلى الخزانة التشادية التي ذهبت أموالها إلى أوكرانيا ثمناً لأسلحة غريبة بينما مجاعة طاحنة تقترب الآن من تشاد ودول أخرى في المنطقة.

وقطر تتبرع بمائتي مليون دولار لإبعاد المجاعة

وقطر والسودان وديبي وآخرون كلهم يهمهم بالسلام

لكن افورقي يطل من نافذة المشهد هذا ليجد أنه يستطيع الهروب من عقوبات مجلس الأمن القادمة بعد شهرين بشراء أمريكا.

وأمريكا تشتري بواسطة إسرائيل

وإسرائيل يهمها ضرب الخرطوم

وهكذا يذهب افورقي الآن لاحتضان خليل إضافة إلى ست جماعات دارفورية أخرى.. تدعمها إسرائيل وإسرائيل تدعم المخطط بالسلاح.

مخطط الهجوم على شرق السودان

بالأسلوب الافورقي القديم

والسيد افورقي الذي يشعل الصومال تحت أقدام أثيوبيا إنما كان يقدم نفسه لأمريكا يومئذٍ(رجل أمريكا بالمنطقة)

لكن القفزة هذه وبدلاً من أن تجلب الدعم تجلب قراراً صارماً من مجلس الأمن ضد افورقي.. يهدد بالعقوبات ابتداءً من يوليو القادم.

وأفورقي يجد أن الوصول إلى (النجدة الأمريكية) لاريتريا يتم عبر إسرائيل وأن شراء إسرائيل يتم بدعم عملي ضد الخرطوم

وأفورقي الذي كان يعد للأمر منذ عام يقيم من المعسكرات ما يجعل شقيق خليل إبراهيم بعد معركة أم درمان يتجه في هروبه إلى هناك

لكن (جهة ما) تجعل الخرطوم تعرف أين يختبئ الرجل

وأين تقع الحركة الشعبية من هذا؟

تقع في قلبه تماماً

والحديث هذا وأحاديث قادمات هو مقدمة لحكاية السوداني الذي (دوخ) العالم.. ونحكي!!

والحاج وراق في لقائه بمندوبة المجلس الأوروبي التي تأتي لمراقبة الانتخابات يظل يشكو.. ويشكو

والحاج يقول للمرأة

الوطني يحتكر التلفزيون اثنين وعشرين ساعة في اليوم.. كلها مديح في البشير والمرأة التي تجيد العربية تقول له في دهشة : ألا يقدمون حتى القرآن والمدائح؟

والحاج يقول: القرآن لا يقدمون منه إلا الآية (أرسلناك بشيراً) وفي المدائح لا يقدمون إلا مدحة (بريدك يا البشير).

وهاتف

أستاذ: كتاباتك عن حريق الخرطوم هل تعني أن نهجر الخرطوم؟

بل كتاباتنا تعني شيئين.. أولهما هو أن من يخططون للحريق يقرأون ما تقرأ من كتاباتنا

وثانيهما هو أن القانون والدستور كلاهما يقول إن الشرطة.. من واجبها أن تتدخل إذا وقع ما يهدد سلامة الناس أو الممتلكات داخل الدولة الآمنة

بينما القانون والدستور كلاهما يقول

تتدخل القوات المسلحة إذا وقع ما يهدد سلامة البلاد.. والدستور

فهمت

ولأن القوات المسلحة كذلك لا تعرف الدلع


bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى