خدع سكان قرية كاملة محتال الجوازات والبطاقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خدع سكان قرية كاملة محتال الجوازات والبطاقات

مُساهمة  bushra mubark في الثلاثاء مارس 16, 2010 6:52 pm

في ظاهرة خطيرة من نوعها، وفي غمرة تصاعد وتيرة الانتخابات تمكن محتال من أن يوقع مواطني قرية (ود النقيدة) بمحلية جبل أولياء في شباكه ويقنعهم بانه موظف في احدى المؤسسات الكبيرة وأتى بغرض استخراج «الجنسية- والبطاقة الشخصية» لسكان القرية كمطلوبات التسجيل في السجل الانتخابي وتعود تفاصيل القصة الاعلان عبر اللجنة الشعبية بالقرية بايعاز من المحتال «حسب حديث المواطنين» عن وجود فرص لاستخراج الاوراق الثبوتية «جنسية- وبطاقة شخصية» بمبلغ «51» جنيهاً للجنسية و «33» جنيهاً للبطاقة الشخصية بعد ملء الارانيك التي بطرف احد الاشخاص وهو «المحتال»، وبالفعل تحصل المحتال من بعض الاشخاص على رسوم استخراج الاوراق الثبوتية - وإختفى وكأنه فص ملح وذاب بعد أن أخبرهم بأن تسليم الاوراق الثبوتية بعد «3» أيام من ملء الاورنيك، وتقول المواطنة «ليلى بابكر» بأن شخصاً أتى بحجة استخراج أوراق ثبوتية لمواطني القرية، فاعتقدنا بأنه يمكننا الحصول عليها بسهولة وأنا من ضمن الذين أحتيل عليهم حيث دفعت للمحتال مبلغ «15» جنيهاً لاستخراج جنسية وأخذ مني «3» صور وسجل بياناتي في اورنيك. ويقول المواطن محمد احمد مضوي بأنه دفع مبلغ «33» جنيهاً لتجديد البطاقة الشخصية، وأخذ مني صورة من البطاقة القديمة و «3» صور فوتغرافية، وتقول آسيا عبد العزيز إن المحتال آخبرهم أنه غير مسموح بإستخراج هذه الاوراق الثبوتية، لأقل من سن «17» سنة الا أنه سيتقاضى عن ذلك ويستخرج لهم وطالبهم باستعجال التسجيل لان الزمن المتاح لذلك «3» ايام فقط وأن عدد الإستمارات المقررة لكل قرية «150» استمارة حيث سجل ما يقارب اكثر من «60» شخصاً من طالبي الجنسيات أما البقية سجلوا للحصول على البطاقة الشخصية في قريتهم ويبلغ عدد منازلها تقريباً «80» في كل منزل تسكن اكثر من أسرة، أما اسماعيل حسن رئيس اللجنة الشعبية المكلف تحدث لـ «الرأي العام» قائلاً: بأن الشخص وثقنا به لأنه جاء عبر سكرتير اللجنة الشعبية وبما أنه جاء من طرف اللجنة لم نشك فيه لحظة.
سألته: كيف عرفتم بأن الرجل خدعكم..؟
- قال: إنه أعطاني رقم تلفونه واسمه وطلب منى أن اتصل به بعد «3» أيام لاذكره بمواعيد الاوراق للمواطنين - وبعد «3» أيام اتصلت به ولم يرد على مكالمتي- وبعد فترة بعث لي رسالة أخبرني فيها بأنه في اجتماع مغلق ولا يستطيع الرد، ومرت الايام - والآن مر على مواعيده «60» يوماً - ولم يظهر حتى الآن.
هذه واحدة من الظواهر التي بدأت تجتاح مجتمعنا في كل مناسبة وعليه يجب على المواطنين أخذ الحيطة والحذر من ذوي النفوس الضعيفة الذين يستغلون بساطة أهل السودان الطيبين- مثل الرجل الذي أحتال على مواطني قرية «ود النقيدة».

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خدع سكان قرية كاملة محتال الجوازات والبطاقات

مُساهمة  bushra mubark في الثلاثاء مارس 16, 2010 7:29 pm

(قراءة: 478 تعليق: 1 طباعة: 2 إرسال: 0)
التعليقات

--------------------------------------------------------------------------------

1/ بشرى مبارك إدريس(رائد شرطة معاش ) - (بيريطانيا( بيرمنجهام)) - 16/3/2010
يكثر عدد المحتالين فى مثل هذه الاحوال وعلى المواطن أن يكون مفتحاً !!معروف أن الاوراق الثبوتية يتم إستخراجها فى أماكن معينة بواسطة الشرطة ولاتقبل أن ينوب عنك شخص أخر خاصة البطاقة وأيضا الجواز فعلى المواطن أن يكون (نجيضاً ويبعد عن السذاجة والتى يستغلها للاسف ضعاف النفوس والمحتالين !! )ولكن فى هذه الحالة ربما كان لبعض الاشخاص فى اللجنه الشعبية دور فعلى المتضررين رفع الامر الى وكيل النيابة لفتح بلاغ إحتيال ضد مجهول ويتم تقديم الشهادات المطلوبة ولربما كرر فعلته فى مكان أخر وفتح البلاغ وفوراً يحفظ الحقوق فأرجو من كل المتضررين فى شكل جماعى تقديم عريضة لوكيل النيابة وأرجو أن لاتذهبوا لقسم الشرطة مباشرة لان الشرطة لن تفتح لكم بلاغ إلا عن طريق وكيل النيابة أو القاضى.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى