الانتخابات والمال والتدخل الخارجى والاستاذ شاموق من الرآى العام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الانتخابات والمال والتدخل الخارجى والاستاذ شاموق من الرآى العام

مُساهمة  bushra mubark في الخميس فبراير 04, 2010 3:43 pm

في يوم الثلاثاء 26 يناير اتهمت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس السودان بإرسال السلاح لجنوب السودان لتغذية النزاعات القبلية في الجنوب. وفي أواخر شهر يناير الماضي بدأ مدعي محكمة الجنايات الدولية بلاهاي تحركات لبعث الروح في قضية الرئيس عمر البشير. وفي يوم الاثنين الماضي (1/2) دعا بان كي مون القمة الأفريقية لدعم المحكمة الجنائية. وأمس الأول الثلاثاء هدد الرئيس الأمريكي السودان بعقوبات اقتصادية إذا لم يسارع في حل مشكلة دارفور.
هذه التحركات في هذا الوقت بالذات تصادف حدثين مهمين في القضية السودانية :
ـ الحدث الأول هو محادثات دارفور التي تجري في العاصمة القطرية الدوحة، والتي يرى بعض المحللين أنها ربما تكون آخر مفاوضات لحل مشكلة دارفور. واعتبرت التصريحات رسائل خاطئة بالنسبة للسودان تزامن إرسالها في هذا الوقت بالذات لتعطيل آخر مساعي الحل.
ـ الحدث الثاني هو حلول موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية في السودان. وقد تناولت وسائل الاعلام محاولات كثيرة لإقصاء الحزب الحاكم، المؤتمر الوطني، عن سدة الحكم، من بينها تدفق المال السري على السودان لدعم الأحزاب المناوئة.
على كل حال تاريخياً لم يكن المال بعيداً عن الانتخابات منذ أول انتخابات في السودان في عام 1953، ويعتبر أحد التدخلات الرئيسية في الانتخابات السودانية، ابتداء من دعم التكاليف الكبيرة للإنتخابات، بالإضافة لتسخير المال لشراء الأصوات بالنسبة لمجتمع فقير يقدر الممولون أنه سيستجيب بسهولة لإغراءات المال.
ويبدو أن الدولة منتبهة لهذا الغزو المالي. المشكلة أنها تقف عاجزة في بعض الأحيان عن فعل شيء، فأي تحقيق رسمي سيستلزم التعرض للجهات التي تدفع، وإعلانها بشكل رسمي قد يسبب خدوشا في علاقات السودان الخارجية. ويبقى الخيار المطروح هو تنبيه الدول الممولة بشكل غير معلن أو تجاهل الأمر. والحالتان قد يفسران كنوع من الموافقة الضمنية على التدخلات المالية.
هذه واحدة. الثانية أن أكثر الجهات صراخا بتدخل المال في الانتخابات وشراء الأصوات هي الأحزاب التي تتلقى الدعم الخارجي، بإعتبار أن صراخها سيحول الأنظار مباشرة للحزب الحاكم للإشارة إلى استخدام مال الدولة في العمل الحزبي.
وبعــد ..
قضية الانتخابات والتمويل قضية معقدة، وتحتاج الى حلول لا تخلو كذلك من التعقيد. من بين ما يطرحه النقاش العام أن تحدد مفوضية الانتخابات سقفاً أعلى للصرف الانتخابي، وأن تعين الدولة الأحزاب المشاركة في الانتخابات بالتمويل المالي، وأن يلزم «مجلس الأحزاب» الأحزاب المشاركة في العملية السياسية ببناء استثمارات خاضعة للمراجعة القانونية يخصص دخلها لتمويل أنشطة الحزب.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الانتخابات والمال والتدخل الخارجى والاستاذ شاموق من الرآى العام

مُساهمة  bushra mubark في الخميس فبراير 04, 2010 4:21 pm

أضف تعليقك طباعة الموضوع أرسل الموضوع
(قراءة: تعليق: 1 طباعة: إرسال: )
التعليقات

--------------------------------------------------------------------------------

1/ بشرى مبارك إدريس (رائد شرطة معاش ) - (بيريطانيا( بيرمنجهام)) - 4/2/2010
الاستاذ أحمد محمد شاموق تحية وإحتراماً .... صراحة الانتخابات قيامها تحفة مخاطر عديدة ولكن الشعب السودانى شعب مدهش (وهنا أستعير عنوان الاخ الدكتور حسن الحاج فى بيرمنجهام ومنتدى دار جعل والعنوان السودان بلد المليون مدهش ) ويبدو لى أن الاخ الدكتور حسن الحاج يحتاج بعد الانتخابات وقيامها وقبول نتائجها أن يغيير العنوان الى السودان بلد المليون فائز ومدهش !!عموماً المجتمع الدولى لايريد قيام إنتخابات يفوز بها عمر البشير والمؤتمر الوطنى لذلك بالقروش بالبروش بالدولار المغشوش المهم تتفركش الحكاية وتبقى (لحم رأس ) دة لو ما بقت صومال عدييييل !! وربنا يستر الحكاية شكلها كده ما حا تصل البر وأكان وصلت تصل لا رأس لا قعر !! وكمان ممعوط الشعر !! والله حقو فى الفضل من الايام دى ما تكون عندنا شغله غير الدعاء بحفظ البلاد من مصائب بنيها ومن مصائب القوم وأولهم أوباما والذى يعطيك شعور أن يردد فى موال لايعرف


bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى