شكوى لرئيس الوزراء بالبريد العادى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شكوى لرئيس الوزراء بالبريد العادى

مُساهمة  bushra mubark في الأحد يناير 31, 2010 4:24 pm

تساءل الاستاذ عثمان ميرغني في عموده «حديث المدينة» بصحيفة «التيار» كيف يتيسر للمواطن ان يبعث رسالة أو شكوى الى الحكومة على مستوى رئاسة الجمهورية أو رئاسة الوزراء أو الى اية جهة رسمية وهو مطمئن الى وصولها ويتوقع ردا، أو اجابة، أو افادة أو معالجة من الجهة المعنية؟
الاجابة بتركيز شديد تكمن في استرداد الاجهزة التنفيذية للكفاءة والخبرة والحس الوطني والمسؤولية التي عرفت بها في حقبات سابقة، وأسوق واقعة قد تبدو الآن وكأنها مستحيلة، بينما كانت في زمانها وظروفها امراً مألوفاً ونموذجاً عادياً في التعامل الفوري مع مشاكل المواطنين والسرعة في الاتصال وفي حلها دون ابطاء.
ففي حقبة الستينيات (1968) وقد كان رئيس الوزراء السيد محمد احمد محجوب، قد تلقى رسالة بالبريد العادي من مواطن بالخرطوم عبر مصلحة البريد والبرق والتي كانت مفخرة في الكفاءة والسرعة في خدماتها وتضارع تماما كفاءة وخبرة مصلحة البريد والبرق البريطانية، وقد عرف عن رئيس الوزراء المحجوب حرصه البالغ على مطالعة الخطابات الشخصية، وكان يطالعها احياناً قبل التقارير الرسمية أو بعدها ولكنه بالقطع لا يؤجل المطالعة أو البت فيها، وأبلغ المواطن رئيس الوزراء في هذه الرسالة ان زوجته مريضة وان الاطباء في مستشفى الخرطوم نصحوه بعلاجها في بريطانيا، وهو أمر ليس بمقدوره حتى لو باع منزله المتواضع، وطلب معاونته، وكتب رقم منزله، والحي الذي يقطنه، وفي اليوم التالي للرسالة كانت سيارة من امانة مجلس الوزراء تبحث عن المنزل حتى وصلت اليه حيث قدمت له تذكرتي سفر له كمرافق ولزوجته المريضة، وابلغ ان السفارة السودانية في لندن قد اخطرت، وانها اتصلت بالمستشفى المعني، وان مندوبا عنها سيستقبلهما في المطار وستتولى السفارة السودانية تغطية نفقات العلاج والاقامة. تم كل ذلك من خلال خطاب عادي طالعه رئيس الوزراء واستجاب له دون تأخير أو ابطاء أو احالة للدراسة والمقابلة، وقد فعل ذلك تجاه كافة الخطابات حيث حقق لها ما طلبته أو احالها إلى جهات الاختصاص الاخرى وتابعت أمانة مجلس الوزراء التنفيذ كأمر روتيني عادي. اما كيف عرفنا بعلاج زوجة المواطن فقد جاءنا في جريدة «الرأي العام» بعد علاج وشفاء زوجته لننقل شكره لرئيس الوزراء محجوب على متابعته واهتمامه.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى