جعفر عباس يترك لكم حرية القرار والاختيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جعفر عباس يترك لكم حرية القرار والاختيار

مُساهمة  bushra mubark في السبت يناير 23, 2010 2:32 pm

بيني وبين الاستاذ ياسر عرمان، مودة نشأت خلال زياراته المتكررة للعاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في برامج حوارية في قناة الجزيرة، ولهذا لم أتوقع منه أن يسعى للغدر بي بالترشح لانتخابات الرئاسة، وهو أمر سبقته إليه بشهر كامل .. المنازلة النهائية محسومة سلفاً بيني وبين مرشح الحزب الحاكم سواء رشح عرمان نفسه أم تنازل لي بعد قراءة هذا المقال.. وكنت احسب عرمان ذكياً ولهذا كانت دهشتي عظيمة عندما سمعته يتكلم عن مشروع السودان الجديد.. هذا مشروع لن يستهوي ناخباً يملك أي قدر من الوعي والحس التاريخي، وبالتالي لن يصمد أمام مشروعي الانتخابي الهادف الى إحياء السودان القديم.. أريد العودة بالبلاد 40 سنة الى الوراء على الأقل.. أريد سوداناً كانت فيه الرسائل البريدية توزع على البيوت.. سوداناً لم يعرف قطوعات الكهرباء.. به مستشفيات “تشهيك المرض”.. سوداناً كان المدرس المصري يعتبر أن ليلة القدر جاءته إذا انتدبوه للعمل فيه.. كانت اول مدرسة عملت بها معلماً هي سنار الثانوية، وأوكلوا لي وظيفة ضابط داخلية، ومنحوني غرفة أنيقة في داخلية “جمّاع”، وذات ليلة وجدت وطواطاً في غرفتي فخرجت منها ولم أعد حتى الآن.. قضيت ليلتي تلك في منزل الاستاذ عثمان عبد المجيد وانتقلت في اليوم التالي الى منزل قريب من المدرسة به بعض الموظفين العزاب، ولكنني فوجئت بالوطاويط ترابط هناك أيضاً.. فعرضت على ثلاثة مدرسين مصريين كانوا معنا بالمدرسة ان أقيم معهم في بيت استأجروه بعيداً عن المدرسة و “نتقاسم الإيجار ونفقات الطعام”، فاعترض أحدهم قائلا: ده انتو يا مفترين بتفطروا لحمة .. نعم كنا نفطر سمكاً وكبدة وكلاوي وفراخ (إلى جانب الفول).. وأقمت معهم وكانوا أسعد الناس بسنار لأن الجزارين كانوا يعطونهم المخ ولسان البقر وللمصريين فنون عجيبة في طبخ المخ ولكنه وجبة لا تدخل “مخي”.. وكتبت أكثر من مرة عن قيامنا نحن مجموعة من المدرسين بتجربة صيد السمك قرب خزان سنار: عجزنا طوال نهار كامل عن صيد حتى ضفدعة، ولكي يداري المتزوجون منا فضيحتهم أمام زوجاتهم، توجهوا نحو فلاتي على ظهر حمار يحمل قفتين من الأسماك، وبعد مفاصلة لم تدم طويلاً باع لنا القفتين بعشرة قروش.. ولما رأى حيرتنا في كيفية توصيل نحو 03 كيلو من السمك الى بيوت المدرسة قال لنا: هاتوا خمسين قرش وخدوا الحمار زاتو.. كان عرضاً مغرياً ولكننا لم نقبل به لأننا اختلفنا حول الى من ستؤول ملكية الحمار بعد توصيل السمك.. أعني أننا جميعاً تهربنا من مسؤولية امتلاك حمار في مدرسة تحتلها الوطاويط... ذاك هو السودان الذي أريد.. وليس السودان الجديد
برنامجي هو السير بالسودان الى الوراء بخطى مدروسة تحت قيادات لا يزيد عمر الفرد منها على خمسين سنة.. هذه مسيرة يجب ان يقودها جيل لم يعرف السودان الذي رعانا وقدم لنا كوب لبن يومياً مع وجبة الإفطار، وتذاكر السفر والنثريات مرتين سنوياً ونحن طلاب.. سودان الرخاء والأمان حيث لا ينقسم الشعب الى قطط سمينة وفئران.. سودان لا يبقى فيه خريج الجامعة اكثر من 6 أشهر بلا عمل.. منذ أن دخلت المدرسة الثانوية لم أقض إجازة صيفية بلا عمل.. اشتغلت بائع أحذية في دكان تابع لشركة باتا وعملت أيضاً في معمل مستشفى الخرطوم بحري، وكنت- بدون فخر - مسؤولاً عن استلام وتسجيل “العينات”.. لا داعي للتهكم فقد كان المعمل أنظف من غرف العمليات على أيامنا هذه وتقاضيت 36 جنيهاً خلال عطلة صيفية واحدة وكان مبلغاً يكفي لزيجة مرفهة
فاضلوا بين السودان الذي أتمناه لكم وبين سودان الحكومة الحالية وبين السودان الجديد الافتراضي ولكم الخيار والقرار.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جعفر عباس يترك لكم حرية القرار والاختيار

مُساهمة  bushra mubark في السبت يناير 23, 2010 2:49 pm

أضف تعليقك طباعة الموضوع أرسل الموضوع
(قراءة: 628 تعليق: 14 طباعة: 6 إرسال: 0)
التعليقات

--------------------------------------------------------------------------------

1/ Abdel Rahman Saad - (Khartoum) - 23/1/2010
و الله ما ليهو حق الأستاذ/ عرمان. و كمان موقعكم الجديد جميل جدا يا د. أبو الجعافر

--------------------------------------------------------------------------------


2/ عبدالله الفاضل - (الجزيرة - العيكورة) - 23/1/2010
استاذي الرائع ابوالجعافر انت اخترت لنا ( الخيار فقط ) ولكن انا اضيف علي الخيار الطماطم والعجور والبصل والجرجير والليمون والدكوة عشان تبقي ( السلطة ) مدنكلة ومظبطة . ولو عاوز ترجعنا لي 40 سنة لي وراء ( ونعيش برانا ونعيش في جنة ولا واقولوا قالوا ولا اقولوا قنا ) اقترح ان يرجع الانجليز ليحكومنا وهذا هو الحل الانسب والمعقول واذا مغالطني ومامصدقني خلوهم ادخلوا الانتخابات وسوف يفوزوا بكل اصوات الشعب السوداني المغلوب علي امره ونتكافي شر ابو الجعافر وعرمان وفرتكان .قال ياغريب يلا لي بلدك قال

--------------------------------------------------------------------------------


3/ abadi - (Jeddah) - 23/1/2010
ياريس خليك حريف وماتفشي اسرارك يقوم عرمان يسرق الفكرة ويقول فكرة السودان الجديد الرجوع بالسودان الي الخلف قرن من الزمان زمن التركية السابقة حيث كان تحصيل الجبايات بربط القطط في سراويل الرجال.

--------------------------------------------------------------------------------


4/ بشرى مبارك إدريس (رائد شرطة معاش ) - (بيريطانيا( بيرمنجهام)) - 23/1/2010
الاخ الاستاذ جعفر عباس تحية بلا إحتباس (حرارى أو مدارى ) أرسلها لك ويرسلها لك (كل أنصارى ) لانهم قالوا والله لو رجعت تانى خمسين نكون (طق ) فى معركة كررى ده لو ما فتح الخرطوم وكنا خلينا غردون حى وساومناهو بعرابى فى مصر وكان سوف يكون السودان زى السعودية ما دخلوا الاستعمار ونصدر عشرة مليون برميل وكان صاحبك وزير العدل السعودى فاتح ليهو مكتب كبير فى وسط الخرطوم لانها كانت سوف تكون أشهر من القاهرة وبيروت والرباط وقرطاج وسوهاج ، عموماً نحنا مع برمنامجك بس ما ترجعونا لى وراء أو تقولوا فوق فوق سودانا فوق نامن تتكلونا مع الشمس !!(زى ماقال الراجل الذى سألوه عن أسباب السخانه فى السودان ) وعلى العموم الجو الانتخابى مسخن طالما مرشحنا جعفر عباس لم يبيع ولم يشترى (أى صوت بعد ) وحتى للوالى والارباب ما عايز يبيع (الديك تبيع وبعد شوية الحبوبة تبيع !!!) والى اللقاء من بيرمنجهام سلام .


bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى