شباب ميونخ يا أروع شباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شباب ميونخ يا أروع شباب

مُساهمة  bushra mubark في الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 6:52 pm

[b نص المقال :
شباب ميونخ يا أروع شباب





ستكون عن زيارتي لميونيخ 17 /7 إلى 20 / 7 المتابع لمسلسل الرسائل حتى الحلقة الأخيرة يلاحظ أنني كتبت كثيرًا عن ميونيخ وفي الحقيقة أنا لا أحب ميونيخ وأتعلق بها ولكن أتعلق وأشتاق إلى الإخوة السودانيين الذين يسكنون ميونيخ .
أخر زيارة لي كانت في 24 / 12 / 2004 م 3 أيام ( أيام الكرسماس ) وقد كان برنامجها حافلاً وقد قام باعداد البرنامج وتنفيذه طارق حسن ميرغني ومحمود يوسف بخيت والذي نفذ في شقته مع بقية الكوكبة الرائعة من الأخوان وعند عودتي بالقطار كتبت قصيدة ذكرت فيها كل الأخوان الذين شاركوا في ذلك البرنامج وحتى أربط الماضي بالحاضر لا بد من ذكر هذه القصيدة التي بعنوان :
شباب ميونيخ
شباب ميونيخ يا أروع شباب
شباب ميونيخ يا نعم الصحاب
لقائي بكم لقاء السحاب
يزيل الهموم يبدد صعاب
لا هم حملتو ولا اكتئاب
كسبت كثيرًا بلا اكتتاب
وكان الحضور وتم النصاب
هذا طارق وذاك راشد وأين خباب ؟
ينادي عصام يجيب محمود لحل الحســــــــــــاب
وهذا أبو آصف وذاك أبو غسان لفصل الخطاب
** ** ** ** ** ** ** ** **
الغالي تمر السوق فيهم ود الغالي
لا فيهم الأناني ولا فيهم المتعالى
واقفين صفوف في خدمة الضيوف وكلهم مثالي
ظاهرين نجوم كالبدر العوالي
دانين قطوف وجاهزين طوالي
عاليين همة سريعين نمة أسود قتالِ
** ** ** ** ** ** ** ** **
داك مصطفى وأخوهو المحجوب
عصام جوارو ونادى المجذوب
أجاب الفاتح سمباطي القوم يا أولاد المزروب
أخوان مجدي وأصحاب علاء وافرين الكوب
باسطين الخير لاخوانون وللغير وافر المشروب
يا خالد القوم عبد العال العال لافح شالو ولابس المركوب
أبو مازن أكرم أصحابو شارك أحبابو وفيهم مجــــــذوب
** ** ** ** ** ** ** ** **
هذا علاء ينادي بصوت رخيم
ينادي رفاقًا في ليلٍ بهيم
يجيب الجميع في همة هميم
يجيب الجميع في عزم الصميم
يا أنت يا أرحم يا أرحم رحيم
أغفر لنا كل الذنوب وقنا من عذاب السقيم

نواصل الرحلة الأخيرة : اتصلت بعد أن تحركت ظهر الخميس بالأخوان عصام الشيخ وعبد العال جبريل الخضر وذكرت لهم أنني سأكون بالمطار بين الساعة 9 إلى الساعة 10 مساء وقد سافرت برفقة أحد الزملاء بالشركة التي أعمل بها . الساعة الثامنة مساء اتصل عليّ الأخ علاء الدين مصطفى وذكر لي أنه سوف يكون في استقبالي وذكرت له أنني سأكون في طلمبة ( Agib ) وهي معروفة في مطار ميونيخ , بعد وصولي الساعة 10 مساء حضر لي الأخ علاء الدين مصطفى وبعد السلام والأخبار وأوضحت له وأنا معه في السيارة أن البرنامج هو أن أنزل مع الأخ عبد العال وأسرته لظروف عملكم في المكاتب الصحية العربية ( السعودية والإمارات ) وأن الأخ عبد العال في إجازة عمل هذه الأيام وافق علاء الدين وذهبنا إلى شقة الأخ عبد العال وخلال نصف ساعة كنا معه وبعد أن سلمنا على عبد العال وحرمه عايدة تناولت عشاءًا خفيفًا وونسة حتى الساعة الواحدة صباحًا وكان قد اتصل كل من عصام الشيخ وطارق ميرغني للإطمئنان على وصولي .
اليوم الثاني كان البرنامج بعد صلاة الجمعة المرور على الأخ صلاح محمد أحمد إسماعيل لتقديم واجب العزاء في وفاة والدته فاتني أن أذكر أن الفترة الصباحية قضيتها مع اللعب مع أبناء عبد العال ( مثاني 6 سنوات محمد سنة ونصف ) ذهبنا إلى الأخ صلاح وبعده ذهبنا إلى الأخ محمود يوسف بخيت وبعد السلام والتحية تابعنا مباراة الهلال وأنيمبا النيجيري بالراديو وكان المفترض أن نذهب الى الأخ عبده سيد لمتابعتها في ال Art في شقته إلا أنه كان في المطار . بعد نهاية المباراة قمنا بتجهيز أغراض رحلة الشواء غدًا السبت وتركت عبد العال ومحمود وذهبت مع الأخ عصام الشيخ للسلام على أسرته وبعد عودتنا حضر الأخ طارق ميرغني ومكثنا سويًا في ونسة حتى الساعة 12 وكانت جل الونسة عن أوكامبو ومحكمة الجنايات الدولية ومباراة الهلال وأنيمبا .
أوصلنا الأخ طارق إلى سكن عبد العال على أمل أن نلتقي غدًا مع برنامج الشواء وبالفعل كنا الساعة 12 مع الأخ محمود الذي وجدناه قد قام بتجهيز كل شيء وتحركنا بسيارته إلى المكان المخصص وبدأنا بالشواء ( لحوم ضان وفراخ ) وبدأ الأخوان في التوافد وكان العدد في حدود 20 شخص وكان الأكل كافيًا والسلطات والعصائر وكل شيء واستمر هذا البرنامج حتى الساعة 7 مساء غادرنا بعده إلى صالة وسط ميونيخ للبرنامج المسائي الذي يبدا الساعة 8 مساء وكان البرنامج عبارة عن ونسة ووست وبعض الأشعار قمت بقراءتها على الأخوان من شعري وفي الساعة 12 مساءً غادرنا بعد أن ودعنا الأخوان على أنني سوف أسافر غدًا صباحًا .
صباح الأحد الساعة 9 صباحًا كان في وداعي الأخوان : طارق حسن ميرغني وعصام الشيخ وعبد العال وقد أصر عصام الشيخ أن يقطع التذكرة بالقطار السريع وحمل طارق كيسًا هدايا للأطفال إضافة إلى زوادة الأخ عبد العال وأسرته , قبل أن أدخل في القصيدة الأخيرة لابد أن أذكر هذه السطور .
** رغم زحمة الأخوان طارق حسن ميرغني وعصام الشيخ وود الغالي وعلاء الدين مصطفى وعبده سيد وخباب بالعمل في المكتب الصحي السعودي والإماراتي إلا انهم شاركوا وبهمة عالية ولم تنقطع هواتفهم اطلاقًا عن السؤال عني واشعر بلوم شديد وتقصير لأنني لم أصل طارق وود الغالي وعلاء الدين وقد اعتذرت لهم وقبلوا عذري .
** مثاني ابنة الأخ عبد العال ذكرت لوالدتها ( أن عمو بشرى شبابي ) وقد فسر عبد العال والدها أن السبب يرجع للعبي معهم على الأرض في غرفة الأطفال .
** محمد ابن الأخ محمود 5 سنوات سألني لماذا لم أكن ألبس الكرفته ؟ فاعتذرت له عن عدم لبسها ولعبت معه كرة يد وحاولت اقناعه بعدم الذهاب معنا لعدم وجود أطفال في برنامج الشواء إلا أنه كان مصرًا وذكرت والدته بعد ذهابنا أنه ظل يبكي لمدة ساعتين وبعد وصولي إلى بون اتصلت عليه وطيبت خاطره .

وأنا في القطار كتبت هذه القصيدة بعنوان :
شباب زي الدهب
لو الدهب يزداد بهجة ونضار
ألوانو وحلاتو بالحامي من النار
ديل في ميونيخ أروع كل ما طريت أسفار
كل يوم عليهم يزيد الوزن والمقدار
علاء يكون في الخط يسأل بدون أعذار
يوصل يكون في الوقت يوصل بكل اصرار
** ** ** ** ** ** ** **
ويقبل لأعذاري ونوصل لعبد العال
ويقول بصدق القلب كل البيوت ليك فال
عصام يكون في الخط و طارق يرد في الحال
محمود أخو الأخوان ما غير المنوال
يرتب لكل مطلوب ما عندو حاجة محال
في سرعة اجتمعوا الهادي وأخوانو وفيهم محمد قال
عايزين ولو في الشهر ما نقطع الأوصال
خلونا نتشاوف خلو اللقاء في البال
نخطط ونتفاكر ونحقق الآمال
يمكن يكون في جواب لي كل سؤال وسؤال
ما شفتو اثلج قلبي وارتاحت الأوصال
ما شقتو يعجز وصفي أن أوصف الأبطال
غير ما أقول وادعو ليحفظ الأجيال
يكون ليها نعم الزاد لمن تطول أميال
لمّن يكون واقع ما بعرف الأوحال
ولمّن يكون في القلب وحتى الوداع بسؤال
وطارق وعبد العال عصام كريمة خصال
لحظات وداع بالقلب لحظات تزيد الفال
لحظات وداع بالقلب ما فيها قيل أو قال
لحظات وداع صادقة سطور شعر ومقال
لحظات وداع تُحفظ وتُحكم الأقفال
** ** ** ** ** ** **
أدعو لمن شارك وحرك أقدامو
مرّ على سلم أو دق أرقامو
أن يحفظو المولى ويزيدة أيامو
وأن يحفظ أولادو وينصر أتيامو
ويحفظ أموالو ينهض بأعمالو
ويتبع في صلواتو دعاهو وأشبالو
يكون هو خير معين للزوجة لعيالو
يخفف عليها الحال يشيل على الشالو
ويخفف عليها الحال ما يميل مع المالو
يكون مثال في الصبر أيوب وأمثالو
لو غيرت دنيا ما يغير هو من حالو
يكون أخو العارفين الراكزة أفعالو
يكون أخو الأخوان الحلوة أقوالو
يا رب كتبت حديث كتبت أشعارو
أهديهو للأخوان لينالو ما نالو
أهل التقى وصلاح وللعافية هم شالو
أهل التقى وصلاح وللعافية هم شالو

وصلت إلى بون الساعة الرابعة عصرًا بعد أن ذهبت إلى مكان العمل أخذت سيارتي وأتصلت على معظم الأخوان وشكرتهم وذكرت لهم أنني سوف أكتب هذه الرحلة والقصايد في مسلسل الرسائل أتمنى أن ينال اعجابكم وإلى اللقاء في الحلقة القادمة .

رائد شرطة م بشرى مبارك إدريس
السكرتير الثقافي والرياضي والإعلامي
للجالية السودانية بألمانيا الإتحادية
بون [/b]

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى