الدورة المدرسية عيار 21 من فاشر السلطان وعثمان محمد يوسف كبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدورة المدرسية عيار 21 من فاشر السلطان وعثمان محمد يوسف كبر

مُساهمة  bushra mubark في الإثنين يناير 18, 2010 2:12 am

على مسؤوليتي
?{? كمال حامد ?{?
والي دورة عيار (21) (1)
?{? ليس مصادفة ان تكون الدورة المدرسية الفريدة الاخيرة تحمل الرقم الحادي والعشرين وهو سجل ترتيب الدورات المدرسية، ولكنه في المقابل يعني ان الذهب الخالص الاكثر نقاء واغلى ثمنا هو الذهب عيار (21).. ولكن ربما يكون هذا العيار للرجل الذي حقق بهذه الدورة كل هذا النجاح الكبير وهو الوالي الهمام الاستاذ عثمان محمد يوسف كبر والي شمال دارفور الذي تكرم عليه رئيس الجمهورية ولقبه (السلطان كبر).
?{? سيأتي التعليق عن الوالي السطان كبر لاحقا ولكن هنا يجب التعليق على العوامل التي جعلت هذه الدورة بهذا العيار الذهبي الخالص فلو كان الامر والتقويم لانها حققت جميع اهدافها فان العديد من الدورات السابقة حققت الاهداف ولو كان الامر يتعلق بروح الوحدة والانسجام والالفة بين الطلاب والطلبات فان دورات اخرى نالت هذا الهدف ولو قلنا ولو قلنا ولوقلنا لذكرنا الالكثير عما حققته هذه الدورة من نجاح ولكن هنالك عوامل اخرى ونجاحات تحققت في الفاشر ولم تتحقق فيها من دورات.
?{? دورة الفاشر اجبرت العالم وستجبره اكثر لاعادة النظر في كل ماهو معلن ومعروف في العالم بان دارفور منطقة ساخنة ومرشحة لتكون بؤرة عدم استقرار في المنطقة وهدفا لاطماع كبرى واعلنت الدورة بكل وضوح ان هذه البلدة آمنة ومستقرة وان الاباء والامهات دفعوا الى دارفور بفلذات اكبادهم لاكثر من اسبوعين ومن خلالهم اطمأنوا عليهم ومن خلال هذا الاطمئنان كانت الرسالة الاولى للعالم بان دارفور آمنة وليست كما يشيعون ويتوقعون ويتمنون.
نقطة .. نقطة
?{? تعاملت مع العديد من المسؤولين ولم اجد فيمن تعاملت معهم من يقترب مجرد الاقتراب من الاسلوب الذي يتعامل به والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر مع الناس ومع ادارة هذا الجزء العزيز من الوطن، وليت مسؤولينا الكبار يتعلمون من السلطان كبر فتح القلب للرأى والرأى الاخر وقيادة منتدى يومي صباحي عقب ميلاد الفجر وحتى طلوع الشمس وكان هذا الامر موضع دهشة خاصة من الاجانب.
?{? زار الفاشر وفد اوليمبي افريكا الذي يمثل نخبة من مسوؤلي المراكز الاولمبية الافريقية في القارة مع قائدهم المسيو مامادو منصور ودهشوا لما وجدوه بل علقت احدى عضوات الوفد لاحدى زميلاتها متسائلة ان كنا في دارفور حقيقة التي نسمع بها ام (ان السودانيين ذهبوا بناء الى منطقة آمنة بل الاكثر امنا في بلادهم حتى لا نشاهد دارفور).
?{? قابلني في فاشر السلطان مجموعة من وفد ولاية سنار وسألوني عن علاقتي بولايتهم لان ما سمعوه من خلال الحلقة الاخيرة من برنامج نوافذ رياضية وما قدمته من تهنئة خاصة خالصة لا تصدر الا من احد ابناء سنار، فاكدت لهم ان الانتماء لسنار شرف لم ابلغه ولكن هزني خبر فوز منتخب ولاية سنار بمنشط كرة القدم في وجود من يدعون انهم اسياد اللعبة في الخرطوم وواد مدني وبورتسودان.. نعم كانت المراكز الاولى في كرة القدم في الدورة المدرسية من نصيب سنار وشمال كردفان والنيل الازرق وبس.



روابط ذات صلة
· زيادة حول الرياضة
· الأخبار بواسطة admin

--------------------------------------------------------------------------------

أكثر مقال قراءة عن الرياضة:
اعمدة الرياضة




تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0


الرجاء تقييم هذا المقال:












خيارات

صفحة للطباعة





bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى