مسدارعزاء للدبلوماسى والشاعر الراحل عبدالمجيد حاج الامين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مسدارعزاء للدبلوماسى والشاعر الراحل عبدالمجيد حاج الامين

مُساهمة  bushra mubark في الإثنين يناير 04, 2010 10:55 pm


طالعت اليوم فى جريده أخر لحظة خبر وفاة الدبلوماسى والشاعر السودانى الفذ عبدالمجيد حاج الامين والذى يعتبر من جيل العمالقة السر دوليب وعمر أحمد قدور ومحمد يوسف موسى عبدالله النجيب وقد تغنى لهم كبار المطربين فى تلك الفترة الرايعة من نهضة الغناء السودانى الحديث . شاهدته فى سهرة فى الفضائية السودانية قبل عام وقمت بالتعليق على هذه السهرة الرايعة التى قدمتها الاخت أيمان وسوف أسعى أن أجد من أرشيف المنتديات هذا التعليق نترحم على روحة ونعزى الاسرة الكريمة ونقول اللهم أغفر له وأرحمة وأدخله الجنة مع الصديقيين والشهداء وقد كتبت مسادر عزائى يقول :
عبدالمجيد حاج الامين ...الرحمة تغشاك صابرين
جيل العباقرة والبطولات .....جيل بطعم الفاتحين
عبدالمجيد حاج الامين فى عملوا كان رايع رصين
طاف على كل الدول ما خلا هند أو حتى ...صين

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسدارعزاء للدبلوماسى والشاعر الراحل عبدالمجيد حاج الامين

مُساهمة  bushra mubark في الإثنين يناير 04, 2010 11:06 pm

سهرة ليالينا والمبدعة إيمان أحمد دفع الله الخميس 23 أبريل

كاتب الموضوع رسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات: 2370
تاريخ التسجيل: 18/02/2009
العمر: 50
الموقع: المانيا الاتحادية مدينة بون (العاصمة السابقة )

موضوع: سهرة ليالينا والمبدعة إيمان أحمد دفع الله الخميس 23 أبريل الجمعة أبريل 24, 2009 4:31 am

--------------------------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------------------------

إذا حسبوا لى الساعات التى أقضيها أمام القنوات الفضائية لوجدوا أن القناة الفضائية السودانية تحتل الرقم الاول حتى أن إبنى أيمن مسميها (قناة بابا ) وفى ظل تكرار الاخبار السياسية وإفول نجم قناة الجزيرة (لعدم عدالتها فى الطرح لكثيرٍ من القضايا خاصة قضية دارفور) أصبحت أكتفى فى الجزيرة بالشريط الاخبارى وأقول (أتمنى ان لاأقرأ خبراً خبيثاً عن السودان !!!) حتى أننى أحرص على أخبار العاشرة فى الفضائية السودانية وأتابعها بشدة خاصة (عالم الرياضة ) وصراحة من يرغب فى الغربة أن يكون قريباً من السودان علية بالفضائية السودانية سوف يجد فيها طعم القرية وذكريات الماضى وتطور الحاضر ومن أروع ماتقدمة الفضائية السودانية السهرات الرائعة مع كوكبة من أهل الشعر واللغة والغناء وقد سعدت بالامس بالاستمتاع بسهرة ليالينا التى تقدمها الرائعة دوماً والمتألقة يوماً إيمان أحمد دفع الله .
أستضافت إيمان الدكتور والشاعرالفذ عبد المجيد حاج الامين والدكتور صديق عمر الصديق وأنت حين تستمع الى الدكتور صديق عمر الصديق كأنك تتابع مباراة حية بين ريال مدريد وبرشلونة أو شلسى ومانشيستر يونايتد (لعشاق كرة القدم ) وانا شخصياً يسحرنى ويبهرنى الدكتور صديق خاصة عندما أتذكر أنه من رواد ومقيلى مؤسسة شمبات الثقافية النيمة.
وكان الضيف الثالث المطرب المبدع أبراهيم خوجلى والمطرب أبراهيم خوجلى أيضاً (شمباتى بحكم أنه تواتى أى من توتى ) والمطرب أبراهيم خوجلى صاحب تطريب عالى وما زالت أذنى تتذوق صوتة وهو يشدو فى السقاى وكان كثير الحضور لمناسبات الزواج والافراح فى السقاى وقد أكون شاهدتة فى السبعينات والثمانينات من القرن الماضى أكثر من أربعة مرات فى السقاى الاولى فى زواج الاخ الجلال الطيب حامد (والله اتارينا كبرنا وصغرت أحزانا والحمدلله )
أرجو أن يصححنى الاخ الجلال وما عايز أقول إبنة الدكتور والذى يعمل كطبيب أسنان بالسعودية ولم يرد مشكوراً على مباركة أكثر من 30 أخ من أبناء السقاى فى المنتدى (أتمنى أن نشوف سِنّك) حتى نطمئن على أسناننا .
تحدث الدكتور عبد المجيد حاج الامين عن الاغانى الوطنية والطابع الدينى فى أغانى الحقيبة كذلك تحدث عن أختيار المطربين السودانين للاغانى بالعربية الفصحى وذكر الشاعر الحسين الحسن وحبيبة قلبى تفشى الخبر وأمثلة عديدة مثل أختيار حمد الريح للشاعر نزار قبانى وكذلك المطرب حسن سليمان الحاوى وايضاً الفنان والشاعر والمطرب عبد الكريم الكابلى . وقد أطربنا أبراهيم خوجلى عندما تغنى ب متى مزارى أوفى نزارى
يامحجّب صايل جمالك
قول لى طيفك هاجرنى مالك
يا أمانى من كل واهب
ياجميل ياسمح المناقب
مالو طيفك لى مالو راغب
أعمى طيفك وضلل قصودك
إنت هيبة ومين البسودك
رغم أنف العازل حسودك
الله هوى ياليلى هوى
ياهوى وياليلى هوى الله هوى
وقد ذكر المبدعين الدكاترة أن الاغنية السودانية (العامية والفصحى )تأثرت بالحركة الرومانسية فى المهجر والبلاد العربية ودخل عليها أيضاً المصطلح الدينى لذلك تجد مفردات(المحاريب والمعابد والصلاة واسماء سور القران ترد كثيراً فى الاغانى السودانية )الشاعر عبد المنعم عبد الحى والتيجانى يوسف بشير وتجد الروح البعد الصوفى واضحاً . وعندما يقدم لك هذا الموضوع الدكتور الصديق عمر الصديق تستحضر أمامك العلامة والبروفسر عبد الله الطيب وكل الكوكبة الرائعة والذين لم نعاصرهم وانما قرأنا لهم ونختم بأن نقرأ الفاتحة ونترحم عليهم ونقول اللهم أغفر لهم وأرحمهم وأحفظ وأعطى الصحة والعافية الى هؤلاء المبدعين الاربعة اللذين أمتعونا بالامس والى لقاء التحية للقناة الفضائية السودانية والقائمين بأمرها

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسدارعزاء للدبلوماسى والشاعر الراحل عبدالمجيد حاج الامين

مُساهمة  bushra mubark في الأربعاء يناير 06, 2010 2:13 am

رحل أمس الأول الشاعر السوداني الكبير عبدالمجيد حاج الأمين، بعد ان عارك المرض في الشهور الأخيرة من العام الماضي، وهو من الشعراء الدبلوماسيين حيث عمل سفيراً بالخارجية في ستينات وسبعينات القرن الماضي. وقد عاش الطفولة والصبا بمدينة ام درمان «حي الهاشماب».. وهو من سلالة شعراء وأدباء رابطة أدباء الهاشماب التي تأسست لمقاومة الاستعمار وقتذاك. وهو حفيد البطل عبيد حاج الأمين أحد ثوار «ثورة 42»..
في مساره الأدبى المبكر انضم الى الندوة الأدبية التي كان يرأسها عبدالله حامد الأمين وهو من رفاق الشعراء صديق مدثر ينتمى الى الهاشماب والشاعر القانوني الراحل الحسين الحسن حيث التقى ثلاثتهم باهداء الكابلى أجمل قصائدهم التي من أشهرها «حبيبة عمري» للحسين الحسن و«ضنين الوعد» و«في طريق الجامعة» للشاعر عبدالمجيد التي تعد من بين أجمل الاكتوبريات الى جانب اكتوبريات محمد المكي ابراهيم وملحمة هاشم صديق..
صدرت للشاعر الراحل عبدالمجيد حاج الأمين المولود في عشرينات القرن الماضي عدة دواوين شعرية تمتاز بالرصانة ومهارة البناء الشعري ودقة النظم والتعبير، وكان الراحل متابعاً بحرص لكل ما يقدمه للنشر من قصائد تأكيداً لهذه الدقة وحرصه على الحفاظ بمكانته الابداعية داخل مسيرة الابداع السوداني..
وقد كان دائم الحرص على أن ينشر جديده من الشعر في «الرأي العام»، حيث كانت صلته الابداعية والفكرية قوية بها. الى جانب علاقته الشخصية والانسانية بالراحل الأب المؤسس اسماعيل العتباني وأسرته. وظل أيضاً مواكباً للأحداث الوطنية حيثما دعت لنداء الشعر وتواصل مع الأسرة الدبلوماسية عضواً نشطاً في رابطة الشعراء ومشاركاً في لياليهم بجانب انه كان من كتاب الأعمدة الصحفية الذين يشار اليهم بالبنان. وهو رغم ظرفه الصحي في السنوات الأخيرة إلا انه كان عضواً بارزاً في المنتديات الثقافية..
رحم الله شاعرنا الراحل رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته..
رئيس مجلس الادارة والمدير العام وأسرة «الرأي العام» تنعيه للمجتمع السوداني وتشاطر أسرته الأحزان داعية له بالمغفرة والرحمة ولزملائه الصبر وحسن العزاء.. «إنا لله وإنا إليه راجعون»..

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى