الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:27 pm

الأمة السودانية المترابطة .....أ.د. محمد عبدالله الريّح

.. الأمة السودانية المترابطة



كيف نجعل من لحظات الحزن والآسى لحظات مراجعة وتدبر في أمر عوائلنا وأصولنا بدلاً عن النعي التقليدي؟ هذه محاولة على أية حال.
في صباح (الثلاثاء) ثالث أيام عيد الأضحي المبارك إنتقلت إلى جوار ربها شقيقتي أمنة. ثاني ذرية والدي في ترتيبها. جاءت بعد أختي نفيسة التي لبت نداء ربها عام 1987م إثر ذبحة صدرية غادرة. وجاءت قبل مولد أختي الزهو التي خسرت معركتها مع ثعبان الوشاشة اللعين الذي لدغها في الأبيض فسبب لها فشلاً كلوياً لم تفلح جهود البروفيسور عمر بليل عليه رحمة الله ولا بروفيسور عمر عبود في إحتواء آثاره ففاضت روحها إلي بارئها في الثالث من سبتمبر عام 1982م. وسبقت أخي عثمان الذي توفي وهو في التاسعة من عمره – قبل أن أولد أنا- بعد أن فتك به مرض الإلتهاب السحائي.
تقول لي رابعة أختي وقد إنهمرت الدموع من عينيها:
- خلاص يا الخليفة (هكذا يسمونني لأنني كان من المفروض أن أكون خليفة أبي في التسلسل الخلافي الختمي) عيال عبدالله ودالريح كملوا.. بقينا شوية .. أنا وإنت بس.
قلت لها : فليرحمنا الله يا رابعة.. نحمد الله على الذرية. شوفي أمنة إتدفنت في مقابر السروراب مع أبوها وجدودها وأعمامها وجميع أفراد الأسرة .. فليرحمهم الله جميعاً. البركة في الذرية.
أمنة تنتمي إلى دوحة وارفة من ذرية الأولياء والصالحين في الريف الشمالي. والدها عبدالله ودالريح ود دفع الله ود أنس عم الشيخ العارف بالله الشيخ الطيب ودالبشير (راجل أم مرحي). وقد درس على عمه ودأنس في مسيده في الجزيرة اسلانج. وكلهم من نسل الشيخ بقدوش الذي كان قاضياً في السلطنة الزرقاء ومن بنات إبنه صغيرون الثلاثة ولد جدنا ودأنس والبشير ود مالك ود محمد ود سرور والد الشيخ الطيب وتاج الدين جد السروراب. وهؤلاء كلهم جدهم حمد النجيض العوضابي الجموعي ساكن الجزيرة اسلانج الذي تحالف مع العبدلاب ودخل في معاركهم ضد الفونج وقتل في إحدي المعارك ودفن بأربجي. أما آمنة بت الولي بت تاج الدين هي والدة بنات احمد نور الستة وأخوهم عبدالرحمن وخالد. و تفرعت معظم الأسرة من بنات احمد نور كالأتي:
أم انعام بت احمد نور أنجبت شيوخ السجادة التسعينية.. الشيخ عثمان ودمنير ونسلهم. والسندس : أنجبت أولاد الفكي مصطفى والفكي الأمين واحمد ودناصر جد النايلاب بالجزيرة إسلانج. والزهو بت احمد نور: أنجبت الخليفة الحسن ود أب عركي والد المرحوم محجوب الخليفة زوج أختي آمنة. العازة بت احمد نور أنجبت آل البدري في السروراب وهم أخوال الشريف يوسف ودالهندي. وأم النصر بت احمد نور التي من ذريتها عبدالله ودالريح والخليفة سيد احمد الخليفة الحسن أبوعركي. وعلاقة عمنا الخليفة العمدة احمد إسيد مع عبدالقادر ود مضوي من العيلفون أبناء خالات وهم من نسل بنات مضوي ومنهن والدة الشيخ العارف بالله الفاتح قريب الله. وآل المكاوي (ومنصور المفتاح يمكن ان يدلي بدلوه في هذا الموضوع وهو أعلمنا بالأنساب).
الشيخ أبوشامة الكبير وهو شنقيطي أخذ الطريق على الشيخ الطيب ود البشير وتزوج من أمنة بت احمد ود الولي التي أنجبت شموم وعبدالمحمود الذي أنجب ذريته من الشاماب.
وجدنا الخليفة الحسن أبو عركي أنجب حليمة التي أنجبت فاطمة خليل والدة احمد اسماعيل السيد وإخوانه وأخواته وشامة والدة الصحفي عكاشة السيد وأنجبت ست البنات التي تزوجها أبوبكر إدريس من أل شرفي. وهذا الجزء من العائلة منذ المهدية بقي بعضهم على الإسلام وبعضهم بقي على دينه وهم أبناء عمومة لجورج مشرقي وأولاده الذين تجدهم في الأفراح والأتراح وما انقطعت صلتهم بالعائلة إلى هذا اليوم..
ومن ناحية أخرى جاء جدي لأمي حسن رمضان الأصولّي من أصولية أسوان وتزوج أم النصر بت رحمة الله من العجيجة وأنجب منها جدي علي والد والدتي. وقد تزوج جدي علي من زينب احمد صبير من العوامرة من قرية (أفطس) وأنجب منها والدتي فاطمة وخالي بكر علي حسن وخالتي سليمة التي تزوجت من صالح موسى من جعافرة أم جر وإمتد عرق متين مع الجعافرة حيث تزوجت أختي رابعة من المرحوم محمد حامد موسى. ثم تزوج المرحوم محمد الفكي عبدالكريم من جعليي المتمة من خالتي عنزالعفا وأنجب منها ذرية تزوج منها أبناء أخته آل جكاك. وتزوجت بنتي سوسن من الشاب عادل احمد محمد علي الجعلي وهو أخ عبدالوهاب الجعلي والدكتور محمد عثمان الجعلي وإخوانهم وهم شايقية من القرير ويلتقي نسبهم مع الكتياب. والآن فقد خطب بنتي سارة الشاب حسن كامل نور الدين من الكنوز.
جدي علي صحب خاله الأمين ود رحمة الله وذهبا مع إبن عمهما الزبير باشا لغرب السودان وبقي جدي علي هناك حيث حالف القبائل الكردفانية وتزوج منهم وصاهرهم وأنجب منهم احمد وإدريس ورحمة الله وسليمان وعدد من البنات والأولاد. المرحوم حسن عزالدين أخ السيد الحريكة عزالدين زعيم قبيلة المسيرية تزوج فائزة اخت زوجتي.
اختي المرحومة نفيسة تزوجها المرحوم إبراهيم ناصر محمد الشيخ إبن عم المرحوم منعم منصور محمد الشيخ زعيم قبيلة حمر. وهكذا إمتد عرق متين مع هذه العائلة العريقة.
أما خالي المرحوم بكر علي حسن فقد تزوج فاطمة العمدة العوض الجعلية الشعدنابية كما تزوج من بنت أخيه إبن عمه بدوي العمدة إبراهيم رمضان ووالدتها حرم يوسف شقيقة حكم الكرة السابق المرحوم عابدين يوسف ووالدتها المرحومة اسماء حسن أغا.. وإمتد عرق طويل إلى اسطنبول. آل إبراهيم رمضان وآل غريب وآل هيبة وآل أبورفاد هم أبناء عمومة خالي.
عمي دفع الله الريح إستقر به المقام في قرية بانت بالقرب من رفاعة ووالدته من النوفلاب من آل المليك وشملت مصاهرته عوائل عديدة. اما جدي حمد النيل ود دفع الله ود أنس فقد إستقر به المقام في عبود في المناقل فأنجب أبناءه اعمامنا الطريفي ويوسف ومحمد وذريتهم. وفي هذا السرد فاتني الكثير واختلط عليّ الكثير الذي يحتاج إلى مراجعة.
وعائلتي ليست إستثناءً ولكنها مثال لمعظم عوائل السودانيين. فلو أن أياً منا نقب في إصول عائلته لوجد مثل هذا التشابك وهذه العلاقات الممتدة عبر القبائل ويصبح من واجبنا إن نطلع أبناءنا على جذورهم وجذور أجدادهم وستجد أن السودانيين قد طبقوا قول الله سبحانه وتعالى (وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا) وليس هناك وشيجة من وشائج التعارف أعمق من المصاهرة وعبور الحواجز القبلية والآثنية. وهذا هو نسيج أمتي السودانية التي يجد أفرادها أكثر من ألف رابط يجمعهم لا ما يفرقهم. وإن المشاحنة والبغضاء والخلاف على أمور الدنيا والسياسة قد طغت على الروابط الأسرية وقد تؤدي إلى تفكك هذا النسيج البديع الذي خطه أجدادنا.
وقد طلبت من طلابي الذين درستهم مادة (الدراسات السودانية) وهي مادة أقرها المجلس الأعلى للتعليم العالي كمطلوبات جامعة أن يسجل كل منهم شريطاً مدته ساعة لأكبر شخص في عائلته وأن يسأله عن تاريخ العائلة ومن أين جاءوا ومن صاهروا من القبائل والعوائل. وكانت النتيجة باهرة. إذا تسلمت أكثر من مائة شريط كلها تحكي عن تراكيب إجتماعية وتشعبات بين العوائل وروابط عظيمة. وفي تخطيطي إنني كل عام سأحصل على ألف شريط تسجيل تصلح معلوماته مراجع للنسيج الإجتماعي السوداني.
وعليه فإني أرجو من الناس أن يتدبروا أمرهم فيما يخص تاريخ اسرهم حتى يتبينوا الروابط الأجتماعية التي تربطهم ببعضهم وألا يتركوا هذه الأجيال في ضبابية وغشاوة. وخاصة في هذه الأيام التي يتزوج فيها الأبناء والبنات من عوائل بعيدة. ويقيني إنها مهما بعدت فلا بد أن يجد الناس روابط تجمعهم وتوحد بينهم شعوباً وقبائل. وإن الشحناء البغيضة والسباب والإتهامات والخلافات التي نمر بها هذه الأيام فى منعطف السياسة السودانية الحاد يجب أن ينتهي ليحل مكانه وئام وقبول للآخر فالناس كلهم لآدم وآدم من تراب. إن قبول الآخر هو الذي أعطى لهذه الأمة السودانية هويتها ولو تنكرنا لهذه القيمة الإجتماعية الأخلاقية لإندثرنا وبقينا أطلال أمة لن تجد من يبكي عليها.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:30 pm


الدكتور محمد عبدالله

--------------------------------------------------------------------------------

الدكتور محمد عبدالله الريح بحرالدين وود ود أنس يا لجام الدعت وعراف
دواخل المويه السلام يغشاك فى الأمكنه التى تأويك وتأتيها راكبا أو راجلا
يا شيخنا البركه فى الأحياء والرحمه فى جميع الأموات من الأهل ومن الأمه
المسلمه ويا فرحى بثقتك التى أوليتنى وغيرى أجدر وأحق وأنا أعتبرك
واضعا لطوبة الأساس بإتقان ودرايه لتشييد صرح للعلائق بين أهلك والآخرين
من أصهارهم صانعا مقاربة عقلانيه ومقربا لما نحسبهم غرباء عنا لنتدانى
إليهم بالعرف والشريعه التى تحث على مراحمة الأقارب وأصدقك القول ما
أن تجالس أحدا من السودان إلا وأن تجد بينك وبينهم رابطه فقد ذهبت مرة
مع زوجتى لعزاء فى فقد أحد الأصدقاء لأخته فوجدنا معهم أخ آخر ربما يمت
إليك بصلة قرابه فهوأصولى وزوجته من الباوقه وصديقى من أمدرمان وزوجته
من آل البليقدار فلحظة قولى أنا من السروراب فقالت زوجته إن إبن عمتها
عبدالمحمود أبوشامه وكذا إخواته ثم طلع الأصولى من قرائب زوجتى وبنت خالته
زوجة الصحفى الفاتح النور وآل كرار أهله لا بل قال لها ماهى
علاقتك بأمال عبدالقادر المرضى فقالت بنت عمى وياسبحان الله عمك دربين
زوج بنته لود البليك وتزوج أحد بناتهاالأستاذ عوض أحمد صاحب برنامج
قضايا الناس وتزوج عبدالحميد حسين مله من أم العول وهى فاطمه بنت
دربين وكان زوج زينب بنت عبدالله ود الإمام من دويم القراى لا بل آل
عبدالرسول من الدناقله ولكن جدتهم بنت ود إسيد وهم أبناء خالات مع الياس
الزبير باشا وكذا أولاد الأمين ود عبدالكريم سعد وعلى وهما من الرباطاب
ثم آل شحاته وأصلهم من الحلنقه لا بل أبوسركى الحكيم الشايقى صهر
جنابو الصادق حسن دفع الله لا بل هنالك غزو للمصاهره مع الرزيقات جد
كبير لا بل هنالك علائق بين المجانين والسروراب والكنوز بواسطة المرحوم
مولاناحافظ الشيخ الزاكى وبالكبابيش النوراب بأبناء جامع وعشه بنت
عبدالرحمن ودالجزولى لا بل بالميدوب وبعض أولا الشيخ على ود الأستاذ محمد
شريف لا بل من النيلين بعض أبناء الأستاذ ونوبه الشمال والغرب فيا
أستاذى الشرق أتى والغرب أتى وتلاقت قمم يا مرحى وعطاء اللقيا مدلينا
السودان مع الإحتفاظ بحق محمد سعد دياب فى ما أجاد به. فياعزيزى ألحق
فمخزون تراث السروراب عندأم النصر الولى محمد مقبول وهى أم الباشمهندين
حيدر ميرغنى والخير ميرغنى والدكتور فيصل وبكرى الصديق جدير بربطك بها
فهى فى مدينة الواحه بأمدرمان ولا تنسى نصيبك من طلب الطيب أحمد فهو
إبن أخت الدكتور الحبر يوسف وأرشح ذلك بأن يكون كتابا قيما ولك الشكر
والثناء على هذه الطريقه فى علاج ألام السودان وحمياته المصنوعه بجهل
عن أسبابها وأهدافها دون مراعاة لكم الوشائج والعلائق والمشتركات
التى من الممكن أن تؤسس لخير أمة تخرج للملأ ولك السلام ثانية وإلى الأبد.

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:34 pm


الشكر للبروف محمد عبدالله الريح على هذا الموضوع الرايع والشكر للقاص الاستاذ منصور عبدالله على التعقيب الذى عرفنا منهم الاثنين الكثير .
قبل عشر سنوات وتحديداً منذ 1998م فكرت فى كتابة كتاب عن جدى بشرى عبدالرحمن صغير محمد إدريس الذى سمونى أهلى عليه وجدى بشرى عليه رحمة الله وأسال الله أن يرحمه ويغفر له ولجميع موتانا والى شقيقة الاخ (وقريبنا ) البروف محمد عبدالله الريح (أمنه )التى توفيت ثالث أيام العيد . جدى بشرى عبدالرحمن صغير كان الناظر الثانى لخور طقت بعد الناظر الاول السودانى الذى أستلم من الانجليز الناظر النصرى حمزة وبعدها عمل كملحق ثقافى للسفارة السودانية بيريطانيا لندن ونزل المعاش73م وكان عليه رحمه الله يملك مزرعة كبيرة شمال مدرسة الجيلى الثانوية ومازالت موجودة حتى الان ويشرف عليها أبنة عبدالحميد بشرى وعبدالحميد بشرى شخصية مرحه وبشوشة رغم أنه أستقر فى بريطانيا ردحاً من الزمن وكدنا أن ننساه ولكن بحمدالله أستعاد كل ألقه وألق الاسرة فى ودأورو ومنزلهم على الشارع الرئيسى فى ودأورو . الاخ عبدالحميد وبحكم تواجده اليومى فى الجيلى لاتفوته مناسبة من مناسبات أهلنا فى السقاى لافرح ولاكرة ويصطحب فى الغالب شقيقة عبدالقادر وعلاء الدين خالد (الداهية وصاحب المحن !!) وعلاء الدين إبن عم عبدالحميد وشقيق زوجة عبدالحميد (العمة هانم خالد عبدالرحمن صغير ) وأحيهم من البعد . أتصلت على العم عبدالرحمن بشرى ضابط الجيش السابق والذى نزل برتبة مقدم نهاية السبعينات وأغترب فى الامارات وعمل بالجيش ووصل حتى رتبة (نقيب ) وكانت بينى وبينة رسائل من الامارات بداية هجرتى الى المانيا 92 و93م وأطلق عباراتة المشهورة أنه لايترك الامارات إلا الشيخ زايد يرفع أخر جالون فى البترول ويكبو فى الواطة ويقول خلاص البترول كم !!!! ولكن لم يرفع الشيخ زايد الجالون ولكن رفع صدام أوامرة للجيش العراقى بدخول الكويت وجاءت كل دول العالم (لتتحالف لحماية الكويت وإخراج العراق منها ) وخرج كثيراً من السودانيين من الخليج كان من ضمنهم العم عبدالرحمن بشرى الذى يمم شطر الولايات المتحدة الامريكية ولما كان عسكرياً من الرعيل الاول ومنضبطاً فى عمله ولفروق الوقت بين أروبا وأمريكا يصادف 3 سنوات ما ألم فيهو فى التلفون وأكتفى بالحديث والسلام مع العمة زوجته إخلاص عوض عبدالرحمن صغير بنت عمه عوض أحد لواءات حكومة عبود ومحافظ الخرطو م فى عهد عبود . عندما أحضر فى الاجازة أذهب للسلام على بنات بشرى نادرة ونعمات والبقية وكذلك الاخ عبدالقادر ولكن لضيق الاجازة تجدنى لا أستطيع أن أسترسل رغم أن الفكرة وجدت القبول لدى الاسرة والتشجيع . فكرت قبل أن أعرف أن البروف محمد عبدالله الريح له أو لنا علاقة به أنا أجرى حوار معه بإعتبارة درس فى خور طقت فى فترة جدى بشرى عبدالرحمن صغير وكذلك لقاء مع العميد حقوقى معاش مدير القضاء العسكرى الاسبق ورئيس إتحاد كرة القدم السودانى ورئيس إتحاد سيكافا مصباح الصادق وقلت أستفيد من شقيقة (كبير العذابة بالسروراب وصديقى بخارى الصادق ) ياجماعة بخارى خبرو شنو !!!؟؟؟؟ وما زال المشروع قائماً خاصة أن الدكتور على الحاج محمد نائب الامين العام للمؤتمر الشعبى والمتواجد معنا فى بون وعدنى بإحضار صور لجدى بشرى أيامة فى خور طقت رغم أن جدى بشرى عبدالرحمن صغير كان قد فصل على الحاج مع 120 طالب من خور طقت إلا أنه يقدرة ويجله ووعدنى بحوار (غير سياسى ) ولكن تحركاتة السياسة حالت دون أن يجرى معى اللقاء وأسال الله أن تتصافى النفوس ويعود الشيخ حسن الترابى قائداً لاهل القبلة ويتحدث عن الجهاد وليس عن النضال . وبعده يعود الدكتور على الحاج للسودان وأول حاجة يعمله يفتش لى صور جدى بشرى وأكان لقى مستندات طريق الانقاذ الغربى سوف أحول اللقاء الى سياسى وأخبط خبطة الموسم وأتحدى أولاد البلال كلهم وكل جرائدهم الرايعة والرحمه على والدهم وكل موتانا وموتى المسلمين وأسال الله ببركة هذه الجمعة الجامعة والكلمة السامعة أن يبعد البلاد المحن ما ظهر منها ومابطن وأن يحفظها من الفتن آمين آمين آمين .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الأحد ديسمبر 13, 2009 11:00 am

الأخ بشرى مبارك السلام والرحمه

أولا لجدك الأستاذ بشرى عبدالرحمن صغير صادق الدعاء له بأن يرحمه الله ويغفر
له ويدرجه فى الصراط ويبعثه الفردوس صديقا شهيد. فيا عزيزى بشرى ليس جدك فحسب بل هو أحد كنوز السودان القيمه فقد إستطاع ذلك الذى عمق بحر صدقاته الجاريه بتعليم الأجيال وتربيتهم بفرادة وتميز وكذا فعل شقيقه الجنرال عوض عبدالرحمن صغير الذى تلألأ نجمه فى مؤسسة الجيش السودانى العريقه دافعا ضريبة الولاء والطاعة والحمايه بحمية وإخلاص تام وكلا الرجلين خلفا للسودان الكبير ولوطنهما السروراب الكثير المثير الخطر. فياعزيزى خياراتك للبحث عن كلا الرجلين هما الأشخاص الذين ذكرت فالعميد حقوقى معاش مصباح الصادق باحثة يهتم بتراث أهله وذويه بنهم وهمه وعنده ستجدالكثير المفيد فهو متعدد المداخل وله صلات وطيده مع آل بحيرى وصداقه متينه مع مامون بحيرى والرشيد بحيرى عليهما الرحمه والرشيد بحيرى زوج لبنت بشرى عبدالرحمن صغير وجدة الرشيد بنت على دينار وكذا مامون وهما خيلان لأحمد سعد عمر الإتحادى الديمغراطى وربما ترجع أصولهما الأخرى إلى مصر وبالعوده لموضوعنا الأصلى تتضح لك وللجميع الرؤيه فالتدافع والإختلاط الحميم يطهر بحر العلاقات السودانيه ويزكيها بوميق مزجه المحكم أماعوض عبدالرحمن صغير فهو عسكرى من عظام الضباط وكذا المصباح الصادق وعند المصباح الخبر اليقين. أيضا بالنظر إلى خورطقت وإرتباط محمد عبدالله الريح والمصباح بها فقد يكونا خير دليل لمعرفة الكثير عن الأستاذ بشرى ولمعرفتى بأن المصباح من الذين إحتفوا بموبيلها الذهبى وثلة من الأولين من خريجيها وأحسب أنك فى الطريق الصحيح وكل من حساس والعميد المصباح متشعب العلائق والأواصر وواصل بالأخيار وذوى البذل أين ما كانوا فالتحيه لعوض وبشرى عبدالرحمن صغير والتحيه لمصباح وود الريح والتحيه لمامون والرشيد بحيرى والتحيه لجدهما على دينار أو لم أقل لكم بأن الشرق أتى والغرب أتى وتلاقت قمم يا مرحى أوكما قالها الأستاذ محمد سعد دياب وأطرب بها إبن الكدرو والحليفى النور الجيلانى وسلامى لكم أجمعين وكما يحلو لقرمه
عشت يا سودانى.....أخوك منصور عبدالله المفتاح.....................................


عدل سابقا من قبل bushra mubark في الأحد ديسمبر 13, 2009 11:24 am عدل 1 مرات

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الأحد ديسمبر 13, 2009 11:23 am

أحييك أخى منصور عبدالله من برمنجهام وأنا قبل صلاة الصبح بساعة أتلو ماتيسر من القرآن وأفتح النت للسماع أيضاً لان صلاة الصبح فى الشتاء الساعة السابعة والربع صباحاً (حاضر فى جماعة والشمس تطلع بعد 40 دقيقة) عندما جاء دور السماع تحركت أصابعى بلا شعور الى منتدى السروراب وأجد ردك الرايع فوالله العظيم لو أكتفى منتدى السروراب بمقال ود الريح والتعليق من جانبك لكان كافى أن يأخذ جائرة المنتدى الشامل والتوثيقى . نعم نترحم على أمواتنا جميعاً ونذكر الافذاذ منهم وغيرهم وأنا هنا أتذكر أننى جلست فى الثمانينات أكثر من مرة أمام منزله فى حى ود أورو أمدرمان برفقة جدى عوض عبدالرحمن صغير وبحكم عملى فى المطار وتواجدى بالعاصمة كنت كثير المرور عليه بالنهار وبالمساء وجلست مع المرحوم الرشيد بحيرى زوج العمة نعمات بشرى وقبل سنتين عندما أخبرنى إبن عمة المتواجد معنا فى بون المهندس قاسم بحيرى حزنت جداً وأتصلت علي الاسرة وعلى نعمات تحديداً وعزيتها وخففت عنها .الاخ قاسم بحيرى بيننا الود ويحترمنى جداً (وكثيراً ما يعلق بعض الاخوان على الاحترام المتبادل رغم هزار وضحك قاسم الكتير وجديتى وأنضباطى فى كل شىء ) فأقول لهم بيننا نسب خالو متزوج عمتى . الاخ منصور أسمح لى أن أتشرف بالتعرف عليك أكثر أين أنت الان وأشياء أخرى حتى لو ترسلها لى فى الخاص. قابلت عوض المفتاح (المقدم شرطة الان وتحياتى له ) قابلتة وهو فى طريقة لجامعة الزقازيق ووصيت أخى وإبن عمى عماد محمد إدريس والذى كان سينير فى الجامعة وقد أستوصى به خيراً و ما زالت العلاقة بينهم مستمرة . الاخ بخارى الصادق ذلك الشاب الخلوق النبيل والاصيل وشيخ العذابة (يا جماعة الزول ده ما تكفوا ساجورو!!!) نسأل الله وأنا ماشى على صلاة الصبح أن يسهل أمر زواجة وتحياتى له . وفى الختام أرجو أن توصل تحياتى للاخوان العميد حقوقى مصباح الصادق والبروف محمد عبدالله الريح لاننى لم يحدث أن قابلتهم فى حياتى وتشرفت بالجلوس معهم وإعشم فى ذلك وبشدة .

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الخميس ديسمبر 17, 2009 10:04 am

--------------------------------------------------------------------------------

المحير في هذا ان كل هذا التشابك الاسري الاجتماعي من دم ومصاهرة ونسب لم يكن كافيا لان تعيش هذه الكيانات في امان منذ قرون فهي متحاربة متصارعة فاعداد الذي قتلو وجرحو وعذبو من سودانيين بواسطة سودانيين تفوق اعداد سودانيين قتلو او عذبو او جرحو بايدي غير سودانية ...؟؟ يجب ان تكون هنالك عوامل اقوي من كل هذا الترابط لتعيش هذه الكيانات في امان متحابيين لا متصارعيين ؟؟؟البحث عن هذا الرابط Bonding Agent هو الاهم ؟؟ امس فقط اشارت الي صديقة (غير نوبية) بانها اتصلت بواحدة نوبية ( وبيننا صلة دم ورحم) واحتارت حين قلت لها انني لم اراها الا في زمن بعيد جدا منذ عقود طويلة وكانت صديقتي هذه تفتكر اننا النوبيون مثلا اكثر ارتباطا و"عنصرية" من دون الكيانات الاجتماعية الاخري فقلت لها للاسف ان افراد معظم كياناتنا الاجتماعية و اسرنا الممتدة تتعارف اسما ولا تتقابل الا عند المقابر احيانا ؟؟؟؟ امس فقط شاهدت احد قرايبي في صورة عامة فهو معروف ونشاطاته عامة فتعجبت حيث بدي لي قد تغيير وانا لم اقابله منذ سنوات ثم بدي لي ان نظري تغير ؟؟
يااستاذي العزيز ليست امة سودانية مترابطة بعد حتي ولو ان الدم الذي يسري في عروق افرادها يحمل نفس مواصفات ال DNA الواحد .. قبل قليل هذا وجدت كتاباعن السودان قديما منسوخا اليكترونيا وفي موقع اسفيري فيه مثل تلك الكتب القديمة وفيه ذكر لقبائل كثيرة واسماء واختزنت الذاكرة اسما بدي لي وانا من الناطقيين بغيرها مثيرا وكان "ودالنجيض" ولذا عندما ذكرته انت في كتابك اعلاه تعجبت بانني اليوم فقط وقبل دقائق سمعت به لاول مرة ثم ثاني مرة بعد دقائق وكان ذكره قد اتي حين سرد الكاتب -وهو باشا مصري عاني كثيرا في زمن الخليفة التعايشي كما ذكر - عن قبائل واماكن سودانية من فرص الي وسط اوسط السودان واشار الي ان مثلا البطاحين لهم علاقة بالجعليين وما شابه ذلك من رباط بين قبائل السودان كالذي ذكرت انت وما حدث لهم او بهم بواسطة الخليفة او جماعته وكلهم تربطهم روابط دم ..الخ ... وقرءت مرة كتاب لحيدر طه عن الاغتيالات السياسية في السودان الي ربما نهاية المهدية فهالني ما كان يفعل اهل وكيانات السودان بعضهم ببعض وعشنا وراينا ما فعل العسكر السوداني في انقلابات في سبعينات القرن الماضي من قتل وضرب بالمدافع والدبابات بعضهم البعض ...وما حدث في تسعينات القرن الماضي في بيوت الاشباح لسودانيين بواطسة سودانيين ثم كوارث ما فعل سودانيون بملايين السودانيين في دارفور وقبلها في الجنوب والشرق ...وما حدث قبل ايام حين تعرض عسكر بوليس سوداني علي جماعات سودانية في مظاهرات سلمية فجرح منهم البعض ونال اخرون نصيبهم من الضرب والاعتقال ووووووالخ ....لم يشفع هذا الترابط في ان يموت افراد من كياناته علي ابواب المستشفيات عندما لا يجدون علاجا ولا حتي فرصة مقابلة طبيب ويموت افراد كثر من فشل كلوي انتشر او ملاريا صارت وباءا او جوعا وبعض من افراد نفس الكيانات تتضخم كروشها وجيوبها من مال كثير كثير ..
يا استاذي العزيز لم يثبت هذا الدم والترابط الاسري المتشعب في ان يحمي افراد الكيانات السودانية من صراعات بينها وصلت حدودا من قسوة وعنف بحيث جعلت من السودان في مناطق كثيرة بلدا طاردا قاسيا علي ابنائه .؟....

فلنبحث عن رابط اكثر انسانية من هذا الرباط الذي اشرت اليه فلقد اثبت فشله او ضعفه وانا الدم "لا يصير ماء" مقولة لا تنطبق علي الدم السوداني وانت اعلم واعرف والله المعين

مودتي
ابوبكر الحلفاوي
رجاء و نداء لجميع

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامة السودانية المترابطة . البروف محمد عبدالله الريح (حساس محمد حساس)

مُساهمة  bushra mubark في الخميس ديسمبر 17, 2009 10:18 am

الأخ الباشمهندس أبوبكر السلام والرحمه

تلك الخطيئه والتى بدأت بقابيل وكما يصرون علماء الأجناس إلى إرجاع الجنس
السودانى إلى كوش إبن حام إبن نوح لذا صرنا كوشيين حاميين وأن تكون حامى
تشوى البعير فتلك الأصاله ولربما يرجع أصل كوش ذلك إلى قابيل وتناقلت من
قابيل السمات إلى شجرته والتى نحن أحد فروعهاالزواهر. يا عزيزى أبوبكر
المغذى من المكتوب هو إبانة القواسم المشتركه بين الناس أو الحدود الدنيا
التى تجمعهم وتوضيح دواعى وحدتهم التى هى أكثر من دواعى خلافهم وإختلافهم
المصنوع بواه من الأسباب أوهن من خيوط العنكبوت ولربما تسوقهم تلك الأسباب
لأن يحترقوا بنيران حميتهم وحاميتهم على السواء ولكن إدراكهم بأن لا هامش بينهم
إلا هامش خصوصية الأباء والأمهات والأبناء والأصهار والتى لزام على الجميع مراعاتها
بمرجعيات الأعراف والديانات والقيم السائده فيا أبوبكر فإن من دواعى كتابة ذلك
المرسوم الممهور بأحد فلاسفة الإجتماع فى هذه الأمة المترابطه والمتداخله نعم فيلسوف
إجتماع لأنه إمتشق كماالماسايا فى هذا الزمان الوغد ليعالج المشكل المزمن
بإنسانية ربما توقظ الضمير النائم فى الكل وتجعله ينفعل بإيجابيه ويصحح
أخطاء التاريخ والحاضر والمستقبل ويطمر دواعى الخلاف وإلى الأبد عزيزى أبوبكر
إن الناظر إلى الهرج العاصف الآن فى واقع مجتمعنا عليه أن يفكر بعقل حليم وأن يتحرك
بساقى نبى وبكفى مسيح ليشفى كل مرض وعاهة علهما يقعدان بهذا الوطن مقعد الكسيح.
ويا عزيزى كما أشار محمد عبدالله الريح إلى النجيض الذى هو علم من أعلام هذه الأمه
والذى خدم قاضيا كإخوته بقدوش ونصير فى السلطنة الزرقاء وما بعدها كما ورد فى
طبقات ود ضيف الله وكتب التاريخ الأخرى فإن دلالة ورود إسمه لدلالة روابط الناس فلاحظ
ذلكم النجيض ربما يأتى بأحد أصدقائك من عرب القواسمه غير الهمج والذين كان لهم
دور آخر فى تلك الدولة والصوله. أخيرا أحييك لوقوفك على الموضوع وعلى إنفعالك
به وعلى بذلك فيه وتقبل سلامى وسلام البروف محمد عبدالله الريح بحرالدين وبحر العلوم.




منصور

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى