الكركيّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكركيّة

مُساهمة  bushra mubark في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 11:39 am

هذا المصطلح زراعى بحت على حسب علمى المتواضع وعلى الاخوان الزراعيين فى مناطق الزراعة فى السودان أن يدخلوا ويشاركوا وربما كان للموضوع أسم أخر وتتعدد الاسماء والكركية واحدة وهى: عندما تغيب الماء عن الارض الزراعية التى كانت تُسقى بالجداول والحياض يحدث تششق فى التربة فى الجدول الذى يوصل الماء أو الارض التى كانت تزرع وعندما تدخل الماء على هذا الشقوق وتخرج فى مكان أخر (غيرمطلوب ) يسمى هذا الامر (كركيّة ). أولاد أبوالقاسم حمد حمد ومحمد ومروان وأحمد ودبشرى وأحمد ودعادل الحسن وأحمد ودعبدالحفيظ (المختفى فى كركية !!!) وأحمد القاضى بتعرفوا الكركيّة؟؟؟ والله ياحمد جدك حمد عليهو رحمه الله تابعنا معاهو دفن كركيات يدوّر فيها البابور من صلاة الصبح حتى العشاء ما تتحرك الموية فى الجدول (فى السقاى ) ما تتحرك 10 أمتار .
أكثر مشاكل الكركيات (جمع كركيّة) الدعت والدعت هو العقارب والدوابى السامة التى تخرج مع الماء وتخرج مع الماء من الكركيّة أيضا هوام الارض الورل(فصيلة من فصائل البرمئيات يشبة التمساح ولكن أصغر ) بلداً ما فيها تمساح ورله يتضرّع !!!وكذلك الارانب والضفادع والسحالى والقطط الضالة وأيضاً الكلاب والبعاشيم والثعالب والفيران .
لذلك عندما يكون هناك جدول قديم (من سنين ما شاف الموية )إياك وأن تتابع مجرى الماء فى الجدول لانك (ملدوغ ملدوغ ) وأذكر أننا صغار كان أهلنا فى السقاى يطلبوا منا أن نحضر لمساعدتهم فى ردم الكركيات وأول شىء يطلبوا منا أن نلبس حذاء يغطى كل الرجل (باتا أو كبك ) وأذكر أننا ظللنا أكثر من أسبوع نتابع جدول مع المرحوم حمد وأخوانة ومعظم أسرة أبراهيم وبابكر بعد سنين من توقف العمل بالزراعة وكنا نتابع على أطراف الجدول والمويه مختفية تماماً وما عرفناها وين ونترقب حذراً فذهب أحدنا لقضاء الحاجة فى غابة جدنا أبراهيم ودبلتنا (غابة ودبلتنا المعروفة ) فرجع وقال : ياجدى حمد والله الخور سايل!!!! ولم يكن الموسم موسم أمطار فضحك جدنا حمد وقال له سايل شنو ياولدى دى (الكركيّة ) وذهبنا كلنا ووجدنا الخور ناقص السمك والنشالات !!!! (والله الخور فى الدميرة كان فيهو جنس بلطى !!!) أسع أولاد السقاى الكانو بشركوا ديل بلطى ساكت ماكان منتدانا ده قرب يكون منتدى البلطى (بدلاً من منتدى المسادير ) والله البلطى أحلى خاصة فى عمر الخيام فى بحرى أيام كان أبورجيلة يتحرك الساعة عشرة إلا عشرة مساءاً من المحطة الوسطى بحرى ونكون حضرنا فلم فى الوطنية أو حلفاية بحرى (وتحياتى للاخ عبدالله حلفاية عبدالله شرطة لان أصحابو كلهم من وسط الشرطة والله كنا نجى فى مكتبو فى السينما فى بحرى تلقى الكابات تقول دخلت رئاسة الشرطة وكان السمك عندو أقرب من حبل الوريد وتحياتى له وكرمة وعشرته الطيبة ياربى عرّس والله منتظر بخارى الصادق ؟؟؟؟!!!!! وعبدالله لما كنا نحنا فى التمانينات أصحابو كان فى عمر عقيد شرطة !!!!!!!!!) وكانت لنا أيام وكركيّات وراحت الكركيات وراح الخيام والفول بتاعو المصلّح والبلطى !!! وجانا سادومبا ووراغو !!عليك الله 3مليون وارغو دى ما كان الوالى أشترى بيها (خور بى سمكو أحسن ليهو ) والارباب القروش الدفعة فى الفنادق الغالية والطيارات الخاصة وفى ناس علاء الدين يوسف البضيعو أقوان مابضيع من مشجع!!!!! ماكان أشترى ليهو نادى فى شندى وقعد عليهو من الاول ونطف شدرو وبناهو طوبه طوبة ولاعب لاعب . ونرجع تانى للكركيّة . ولكن أشهر كركية حكاها لنا جدنا البشير ودأبراهيم عليه رحمه الله وقال كنت مراقب موية فى مشروع الدايرة فى نمرة 6 وهى الاقرب للبتلاب جنوباً على البحر وكان المشروع فى بداياتة وكانت الارض (قلع ) تلك التى يحرن فيها المحرات والتور (ويقول ود بادى فى القلع محراتو حارن وصوتو فوق تيرانو عاوى !!!!)
الارض كلها كركيات !! دخلت لكى أقفل كركية فخرج ثعبان فى حجم أصله دفعنى بقوة
حتى رمانى على الارض والحمد لله لم يلدغنى ولكن من شدة الوقوع
على الارض وبقوه حتى فقدت الوعى لدقاتق والحمد لله وجدت سلخات بسيطة على يدى من أثر الوقوع على الارض وبعيدأً .
وأيضاً كان الوالد يصلى الصبح ويقوم وفى الظلام ليذهب للبابور ويدور البابور وينزل تحت والله بالنهار( أنا ما أقدر أنزل ينزل) ينزل ويدوّر البابور بطريقة زى كتابتى فى المنتدى (بكل سهوله ) فوجد يومياً ثعباناً ضخماً وتسلل ببط وأستعان بعصى غليظة بدلاً من البطارية التى كان يحملها وفى رجوعه الى البئر صحى الثعان وقابل
الوالد مع بداية نزوله البئر ودارت معركة قوية أستعمل فيها الثعبان كل قدراته للنجاة من الموت وأستعمل الوالد كل مقدراتة من الجيش والشباب والزراعة أولاً والعمل فى البصات والزراعة مره أخرى والسعودية فى قيادة شاحنات بطريق (خريص ) والزراعة مرة أخرى ليقابل هذا الموقف وبعون الله تم قتل الثعبان وهو فى أرض المرحوم على عوض السيد والتى أشتراها أبنة الامين من آل المهدى وهى ليست بعيدة من مكان ثعبان جدنا البشير إبراهيم عليه الرحمه وربما كان من أحفاد ذلك الثعبان التحية لكل أهلنا والرحمة تتغشاهم الذين رحلوا الى الدار الاخرة نسأل الله أن تكون قبورهم روضة من رياض الجنه وأن نلتقى بهم جميعاً فى جنات الفردوس وكل كركيّة وإنتو طيبين

bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى