زكريات من السروراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زكريات من السروراب

مُساهمة  bushra mubark في الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 5:09 pm

زكريات من السروراب

كاتب الموضوع رسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات: 1225
تاريخ التسجيل: 18/02/2009
العمر: 49
الموقع: المانيا الاتحادية مدينة بون (العاصمة السابقة )

موضوع: زكريات من السروراب اليوم في 10:42 am

--------------------------------------------------------------------------------

فى العام 1986م على ما أعتقد توفى الى رحمة مولاه جدنا حجازى محمدالامام عليه الرحمة ووقتها كنت بجوازات مطار الخرطوم وقررت بعد إنتهاء العمل الذهاب للعزاء كنت أملك سيارة خاصة كوريلا 83 خ أ 9906 زرقاء اللون (مثل شعار الهلال الموج الازرق الكاسح هذه الايام ) ولكن لان الطريق كان للباعوضة صعباً ووعراً دقداق (يفك الجنية !!!) لذلك قررت أن أذهب بالمواصلات العامة ورأيتها فرصة وأنا منذ 83 راكب سياراتى الخاصة وجدتها فرصة أن أشوف المواصلات العامة ومعاناتها!!!!! ركبت حتى موقف السروراب ووجدت البص فاضى وركبت قدام جنب السواق حتى أستمتع بالتعشيقات السريعة والحارة فى الخيران والوديان!!! تحرك البص وكانت هناك نقطة تفتيش صغيرة قبل القاعدة الجوية وادى سيدنا توقف البص وصعد أحد أفراد القوات المسلحة لتفتيش البص (وكان من أبناء النوبة ) وبعد نقطة التفتيش صعد مجموعة من الشباب فوق سطوح البص ويبدو لى أنها عادة مألوفة ومسموح بها بعد 5دقائق نسمع صوت سلاح كثيف (كلاشنكوف ) يطلق على البص !!! أرتبك السائق فطلبت منه التوقف والخروج خارج الشارع كثيراً ونزلت بسرعة وأستخرجت بطاقتى الشرطية وبدأت أنادى على جندى القوات المسلحة (وكنت لابس جلابية وعمة وشال ) بدأت أنادى علية أوقف الضرب معاك النقيب شرطة بشرى مبارك وعندما وجدنى أصيح بصوت عالى وأقتربت منه توقف عن الضرب وكان قد فرّغ خزنه كامله ويستعد لسحب الخزنة الثانية !!! ولكن المصيبة أننا فى منطقة عسكرية فلاحظت أن الدبابة الموجودة على بوابة القاعدة الجوية صعد طاقمها الى داخل الدبابة إستعداداً للضرب ولكن من لطف الله بنا أن من أفرادها أحد أبناء المنطقة والذى يعرف البص ويعرف سائقة جيداً فلم ينفذوا الاوامر بالضرب !!! هديت من روع الجندى والذى كان منفعلاً جداً وطلبت منه سحب الاجزاء ونزع الخزنه وتحركت معه وهنا ظهر الضابط المناوب ولحسن الحظ كان من أبناء المنطقة تم إسعاف المصابين وكانوا أثنين أصابات خفيفة ( فى الرجل ) وأخذونا أنا والسائق وعدد من الركاب لاخذ أقوالنا وبعد كم ساعة تكرم الضابط بالسماح لنا بالمغادرة بعد أن عرف أننى فى طريقى للعزاء فى الباعوضة . وصلت مكان العزاء ووجدت العزاء لاحديث لهم غير الحادث بتاع البص وأن (جبارتهم بقت فى ضابط شرطة لابس ملكى ) وبعد أن شلت الفاتحة أشار كم شحص كانوا قد حضروا الحادث الى من فى العزاء أن الضابط ياهو الزول ده زاتو وتجمهر حولى الاهل وبدأت الاسئلة تلاحقنى (والناس كادوا أن ينسوا العزاء والفاتحة )
*أذكر أن من ضمن من كانوا فى البص جدنا عبدالله ودالامين والد الاخ عبدالوهاب عبدالله (الذى كان يعمل فى بوستة السقاى وزوج العمة والاستاذة فاطمة حمد أبراهيم وأحيهم من هذا الموقع الرائع) وكان يداعبنى ويقول لى : هاك المجموعة دى !!!! وحتى هذه اللحظة لم ينس ذلك الموقف التحية له ولسائق ذلك البص ولكل من حضر معنا ذلك الحادث وعلمت أن نفس السايق سبق أن فكلوا فيهو مجموعة ولو لا أن البص كان فيو كمية كبيرة من (التلج ) كان لحقو آمات طه !!! يقول لى: والله أنا ماعارف كيف أنت ثبتّ الزول الهايج دى وإنت بالجلابية !!! وأنا أقول له ليس بيدى وإنما قدرة الله ورحمته بهولاء العباد المظلومين من ذلك المتهّور هى التى ساعدتنى أن أكون سبباً فى ذلك الموقف . حضرت شاهد فى محاكمة ذلك الجندى وتم فصله وسجنه . وقد برر فعلته الرعناء أن أحد الشباب الذين صعدوا السطوح أستفزاهو !! وطبعاً وقف ليهو بوكس بعد 4 دقائق من مغادرة البص وبدأ من البوكس يطلق نيرانة وبتاع البوكس والله قرب يجن من الخوف !!!



bushra mubark
Admin

عدد المساهمات : 1265
تاريخ التسجيل : 20/11/2008
الموقع : المانيا بون

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى